قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توقيع تخطيط 4 مدن صناعية جديدة في السعودية

وقع وزير التجارة والصناعة السعودي اليوم عقود تخطيط وتنفيذ أربع مدن صناعية جديدة.


إيلاف من الرياض: وقع وزير التجارة والصناعة السعودي عبدالله زينل اتفاقيات تخطيط أربع مدن صناعية، تتضمن المرحلة الثانية لمدينة سدير للصناعة والأعمال, واستكمال تصميم المدينة الصناعية بالخرج, والمدينة الصناعية الثالثة بالدمام، والمدينة الصناعية الثالثة بجدة بتكلفة 61 مليون ريال، فيما يبلغ إجمالي مساحة الأراضي التي سيتم تصميمها 167 كيلومترا كمخطط عام و 65 كيلومتر كمخطط تفصيلي.

وأوضحت هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية في بيان صحفي اليوم أنها أبرمت عقودا مع شركات عالمية ومحلية، مشيرة إلى أنه سيتقدم أكثر من 28 مكتبا استشاريا محليا وعالميا للمنافسة على تنفيذ هذه المشروعات.

وأوضح مدير عام هيئة المدن الصناعية الدكتور توفيق الربيعة أن الهيئة بدأت في التخطيط لأكبر توسعة في تاريخ المدن الصناعية، إذ سيتم إنشاء مدن صناعية جديدة وتوسعات لمدن قائمة لتتضاعف المساحة الحالية للمدن الصناعية إلى أكثر من الضعف خلال الخمس سنوات القادمة من 74 مليون متر مربع تم تطويرها على مدى 40 عاما إلى 150 مليون متر مربع.

وبين أن المدن الصناعية التي طورت أو نفذ فيها مشروعات توسعة خلال الفترة من 2008م إلى 2010م في الدمام الثانية وجدة الثانية والخرج وسدير والمدينة المنورة وعرعر وجيزان؛ وجدت إقبالاً كبيراً من رجال الأعمال , منوها أنه تم تخصيص الأراضي في زمن قياسي وقبل اكتمال أعمال التطوير.

إلى ذلك ، أفاد مدير المشروع المهندس عبدالله الفصام أن نطاق العمل يتضمن جميع الدراسات الاقتصادية والمتضمنة اختيار الصناعات ذات القيمة المضافة ، التي من شأنها زيادة مشاركة قطاع الصناعة في الناتج المحلي بنسبة 20% لعام 2020م مع مراعاة المزايا النسبية لكل منطقة.

وأشار إلى تحديد الخدمات المساندة من مناطق تجارية وسكنية ولوجستية وشمول نطاق العمل دراسة حركة النقل للإفراد والبضائع وربطها بشبكة النقل المستقبلية من طرق وقطارات لضمان سهولة حركة المرور والأثر المتوقع على شبكة النقل القائمة.

يذكر أن هيئة المدن الصناعية تشرف حالياً على 20 مدينة صناعية قائمة في مختلف مناطق المملكة وهي الرياض الأولى والثانية , جدة الأولى والثانية, الدمام الأولى والثانية، مكة المكرمة، المدينة المنورة، القصيم، الأحساء، عسير، الجوف، تبوك، حائل، نجران، جازان، الخرج وعرعر، بالإضافة إلى مدينة سدير للصناعة والأعمال، ومجمع رابغ لتقنيات البلاستيك.

وتعد المدن الصناعية البنية التحتية لاستيعاب المشروعات الصناعية التي أسهمت في استيعاب 3 آلاف مشروع صناعي تمثل 60% من مصانع المملكة تزيد استثماراتها على 250 مليار ريال.