قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: واصلت أسواق الأسهم في أنحاء العالم هبوطها الحاد، وكانت آخرها اسواق اوروبا، وسط شكوك بشأن الانتعاش الاقتصادي العالمي وأزمة الديون في منطقة اليورو.واقفل مؤشر نيكاي في اليابان بتراجع بلغ ما يقرب من أربعة في المئة.وفي وقت سابق، شهد مؤشر داوجونز في نيويورك أسوأ هبوط في يوم واحد منذ بدء الأزمة المالية قبل ثلاثة أعوام.ويخشى المستثمرون من اصابة الاقتصاد الأمريكي بحالة ركود مرة اخرى، ومن امتداد أزمة الديون الأوروبية الى ايطاليا واسبانيا.وشهدت الاسواق الامريكية اكبر هبوط في مؤشرات اسهمها منذ عام 2009 عند اغلاق الخميس وسط توقعات بدخول الاقتصاد الامريكي في الركود مجددا.


كذلك تراجعت مؤشرات الاسواق الاوروبية الرئيسية لادنى مستوى لها في عامين مع احتمالات انتقال مشكلة الديون السيادية الى ايطاليا واسبانيا.وهوى مؤشرا داو جونز وستاندرد اند بورز بأكثر من اربعة في المئة، بينما تراجع مؤشر ناسداك خمسة في المئة.وهبط مؤشر داو جونز عند الاغلاق 512.46 نقطة الى 11383.98 نقطة.وخسر مؤشرستاندرد اند بورز 60.21 نقطة أو 78ر 4 في المئة الى 1200.12 نقطة.وتراجع مؤشر ناسداك بنسبة 5.08 في المئة الى 2556.39 نقطة.وفي اوروبا تراجع مؤشر فاينانشيال تايمز في لندن ومؤشر داكس الالماني بنسبة 3.4 في المئة بينما هوى مؤشر كاك الفرنسي بنسبة اربعة في المئة.وتضررت اسهم البنوك مع انخفاض سهم بنك باركليز 7.8 في المئة وسهم يو بي اس 6.4 في المئة وسهم اونيكريديت 9.33 في المئة.