قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: سجلت البورصات الأوروبية قفزة عند الافتتاح الخميس مدفوعة بأسهم المصارف بعد تدهورها الأربعاء بسبب شائعات -تم نفيها على الفور- عن تخفيض التصنيف الائتماني لفرنسا وإفلاس مصرف سوسييتيه جنرال.

وافتتحت بورصة باريس على ارتفاع كبير بنسبة 2.96% وفرنكفورت 2.81% ولندن 2.22% ومدريد 3.01% وميلانو 2.79%. وكانت الاسهم المصرفية هي المحرك الرئيس لهذه القفزة. فسهم مصرف سوسييتيه جنرال افتتح على قفزة من 8.9% حيث بلغ 24.16 يورو بعد انهياره امس على خلفية شائعات تحدثت عن افلاسه (-14.74%).

لكن المخاوف لم تتبدد كليًا خصوصًا بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي ومسالة الديون السيادية على جانبي الاطلسي. لذلك فإن قلق المستثمرين قد يستمر، في حين لا يتوقع صدور اي مؤشر مهم اليوم الخميس.

وفي آسيا حدت الاسواق المالية من خسائرها او اقفلت على ارتفاع، فيما حطم الذهب الذي يعتبر ملاذا آمنًا في الفترات المضطربة، مستويات قياسية جديدة. واقفلت بورصة طوكيو على انخفاض طفيف بلغت نسبته 0.63% وسيدني اغلقت على توازن، بينما كسبت سيول 0.62%.