قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: رفض البنك التجاري اللبناني السوري الاربعاء الاتهامات الاميركية له بعقد صفقات مع ايران وكوريا الشمالية، معتبرًا انها quot;ادعاءات سياسيةquot; وquot;لا اساس لها من الصحةquot;.

واكد المصرف في بيان انه quot;منذ تأسيس مؤسستنا لم نتعامل مع اي كيان ايراني او كوري شمالي، حتى في القطاعات التي لم تطبق عليها اي عقوباتquot;. واضاف quot;ندحض كل الاتهامات بالتورط في اي نشاط غير شرعي قدم يومًا خدمات مالية لكيانات كورية شمالية او ايرانية حتى قبل فرض العقوباتquot;.

واكد المصرف انه quot;كيان لبناني يخضع بالكامل لرقابة مصرف لبنان المركزي وسلطاته التنفيذيةquot;، ويتعامل مع المصرف التجاري السوري quot;المؤسسة الام كأي مؤسسة مالية اجنبية اخرىquot;.

وتابع ان quot;هذه العلاقات الثنائية تخضع للمراقبة الدقيقة والواضحة من قبل الجهات الرقابية في الدولتين، لذلك اننا واثقون من ان احدًا لا يمكنه توجيه اي ادعاء او دليل بوجود اعمال غير شرعية في مؤسستناquot;.

واعلنت الولايات المتحدة الاربعاء فرض عقوبات على المصرف التجاري السوري، اكبر مصارف سوريا المملوك للدولة، لاتهامه بتقديم خدمات مالية لكوريا الشمالية. وتتضمن هذه العقوبات تجميد اي اصول قد يكون المصرف يملكها في الولايات المتحدة ومنع الشركات الاميركية والرعايا الاميركيين من التعامل معه.

وقالت وزارة الخزانة الاميركية في بيان ان هذه العقوبات تستهدف ايضا المصرف التجاري السوري اللبناني احد فروع المصرف التجاري السوري.