قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: شهدت صالات الوصول بمطار القاهرة الدولي الأيام الماضية ظاهرة جديدة تمثلت في قيام عدد من رجال الأعمال العرب والمصريين في نقل ملايين الدنانير الليبية من دول الخليج إلي مصر للتصرف فيها خوفا من سقوط نظام العقيد معمر القذافي وتعرض العملة الليبية إلي الإنهيار. وقالت مصادر جمركية بالمطار إن quot;رجال الأعمال قدموا فور وصولهم إلى القاهرة إقرارا بوجود الأموال معهم ويتم السماح بدخولها بصحبتهم طبقا لقانون النقد مع الركاب حيث لا بد من تقديم إقرار عن وجود عملات أجنبية في حالة زيادتها عن 10 ألاف دولار أو ما يعادلها من العملات الأخرىquot;.


وكان على طائرة واحدة هي الإماراتية القادمة من دبي سبعة ركاب يحملون ما يزيد على مليون دينار ليبي منهم رجل أعمال قدم إقرارا بوجود 290 ألف دينار ليبي وتم السماح بدخولها. وقالت المصادر إن quot;الظاهرة دفعتنا لنستعلم من الركاب القادمين عن سببها فقالوا بأن بعض التجار في دول الخليج يتخلصون من الأموال الليبية خاصة المطبوع عليها صورة القذافي خوفا من الإلغاء بعد سقوطه خاصة في ظل تزايد التوقعات بحدوث ذلك قريبا وهروب بعض المقربين منه وأن سعر الدينار الليبي إنخفض بشكل كبير وأنهم سيحاولون بيع الدنانير لعدد من رجال الأعمال الليبيين لإستخدامها في ليبيا سواء للقاشراء ممتلكات أو أراضي أو معداتquot;.