قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: أظهر استطلاع أجرته مجلة ونشرت نتائجه السبت أن نحو ربع النمساويين يعتقدون أن اليورو سينتهي في غضون الأعوام الخمسة المقبلة.
وأفادت مجلة بروفيل الأسبوعية في ملخص لعدد يوم الاثنين ان نحو 77 % من النمساويين يعتقدون أن اليورو سيستمر انخفاضًا من 85 % في يونيو/ حزيران.

وبحسب المسح الذي نفذته كارماسين موتيفورشونج لاستطلاعات الرأي، فإن أكثر من نصف المتشككين يعتقدون أنه ينبغي اعادة العمل بالشلن النمساوي. وقالت النسبة الباقية إنها لا تعرف ما الذي سيحدث في حالة إلغاء العملة الموحدة.

تتزامن المخاوف بشأن اليورو الذي بدأ تداوله قبل تسع سنوات مع تنامي التأييد في النمسا لحزب المعارضة المنتمي إلى أقصى اليمين، والذي يعارض برامج إنقاذ منطقة اليورو والسياسات ذات التوجه الاوروبي. ويكافح القادة الاوروبيون لإقناع الأسواق والناخبين بقدرتهم على احتواء أزمة الديون المتفاقمة في منطقة العملة.

كانت النمسا أثارت بواعث قلق في وقت سابق هذا الشهر عندما طالبت بضمانات لقروض مقدمة الى اليونان المثقلة بالديون، بعد حصول فنلندا على التزام مماثل، الامر الذي ألقى بظلال من الشك على اتفاق لمساعدة أثينا وافق عليه مسؤولو منطقة اليورو في يوليو/ تموز.