قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: إعتبرت أغلبية من الأوروبيين أن الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي أمر جيد وأن اليورو لا يعود بالفوائد الموعودة بحسب إستطلاع للرأي اجرته مؤسسة جيرمان مارشال فاندز ونشر الاربعاء.

وراى 67% من المشاركين في الاستطلاع من 12 بلدا في الاتحاد الاوروبي ان quot;الانضمام الى الاتحاد الاوروبي كان جديا لاقتصادهمquot;. وبدا الالمان الاكثر حماسة (76%) ويليهم البولنديون (74%) والهولنديون (73%) فيما شاطر 46% فحسب من البريطانيين والبلغار هذا الرأي.

في المقابل راى 40% فحسب من الاوروبيين المشاركين ان اليورو افاد (بالنسبة الى دول منطقة اليورو) او قد يفيد اقتصاد بلادهم. وراى 53% العكس.

وكانت سلوفاكيا الدولة الوحيدة التي ايدت فيها اغلبية المشاركين (55%) العملة الموحدة فيما انقسمت الاراء في ايطاليا والمانيا وهولندا واتت الاغلبية سلبية في فرنسا (54%) والبرتغال (58%). اما اليونان التي تقع في قلب ازمة الدين فلا يشملها الاستطلاع.

واعربت اكثرية في اغلب الدول باستثناء المانيا عن عدم الرغبة في زيادة سلطة الاتحاد الاوروبي على السياسات الاقتصادية والمالية لبلدانها.

لكن 60% من الاوروبيين المشاركين ايدوا مشاركة بلادهم في صندوق لمساعدة الدول التي تشهد صعوبات مالية.

واوكلت مؤسسة جيرمان مارشال فاندز الاميركية الرامية الى تعزيز العلاقات عبر الاطلسي اجراء استطلاعها السنوي الذي بدأ منذ 2002، الى تي ان اس اوبينيونز التي قامت به بين 25 ايار/مايو و17 حزيران/يونيو في الولايات المتحدة وتركيا و12 دولة من الاتحاد الاوروبي.

وعلى مستوى الجغرافيا السياسية اشارت المؤسسة الى ان اغلبية الاميركيين (51%) باتوا يرون ان اسيا اهم من اوروبا (38%) بالنسبة الى بلادهم. اما الولايات المتحدة فما زالت مهمة بالنسبة الى الاوروبيين (52%) الا في فرنسا واسبانيا والسويد.