قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: اكد وزير الاعمار والاسكان العراقي محمد الدراجي الاربعاء ان بلاده بحاجة الى مليوني وحدة سكنية، داعيا الشركات الاردنية الى الاستثمار في مجال الاسكان في العراق. لاوقال الدراجي في لقاء في عمان حضره وزير الاشغال العامة والاسكان الاردني يحيى الكسبي ان 'الدولة بحاجة الى انشاء مليوني وحدة سكنية الامر الذي لا تستطيع الشركات العراقية وحدها القيام به'.


واضاف 'من هنا تبرز الحاجة الى الاستفادة من الخبرات الاجنبية والعربية وخاصة الاردنية في هذا المجال الحيوي'، مشيرا الى ان 'وجود شركات اردنية تعمل على الاراضي العراقية سيحقق فائدة مشتركة للبلدين الشقيقيين'. واوضح الدراجي ان 'الاستثمار في اغلبه وخاصة فيما يتعلق ببناء المجمعات السكنية مضمون'. وقال ان 'اي شركة اردنية مسجلة ومصنفة في نقابة المقاولين ووزارة الاشغال ستحتفظ بالتصنيف نفسه في حال تقدمها لاي عطاءات داخل العراق وتستطيع ان تحصل على الكثير من الاعفاءات الجمركية واحضار العمالة وادخال الاليات والحصول على تأشيرات الدخول خلال 24 ساعة من تقديم الطلب للسفارة العراقية بعمان'. واستغرب الوزير العراقي 'عدم وجود شركات اردنية في العراق بالرغم من سمعتها الممتازة على المستوى العربي والاقليمي'.


وبحسب الدراجي 'تم هذا العام تخصيص اربعين مليار دولار من الميزانية العامة للعراق البالغة 112 مليار دولار لاقامة مشروعات اسكانية وبنية تحتية وكهرياء وصحة وتعليم في خطة حكومية شاملة وغير مسبوقة في المنطقة العربية'. وتعد مشكلة السكن بين ابرز المشاكل التي يعاني منها العراقيون خصوصا في العاصمة بغداد. واعلنت هيئة الاستثمار العراقية في ايلول/سبتمبر الماضي عن التوصل لاتفاق مع شركة هانوا الكورية الجنوبية لانجاز مشروع بقيمة سبعة مليارات و250 مليون دولار، لبناء مئة الف وحدة سكنية في محافظةبغداد، وهو اكبر مشروع سكني ويعد خطوة اولى نحو بناء مليون وحدة سكنية في عموم البلاد.