أشاد الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء بالاتفاق المبدئي الذي تم التوصل اليه في الكونغرس حول قانون الموازنة للعام 2014، ودعا النواب الى المصادقة عليه quot;باسرع ما يمكنquot;.
وصرح اوباما امام صحافيين في مطلع لقاء مع وزرائه في البيت الابيض quot;انا مسرور جدا لاتفاق مجلسي النواب والشيوخ حول الموازنةquot;.
ونشر المفاوضون عن الجمهوريين والديموقراطيين مشروع قانون الموازنة الذي عملوا عليه طيلة الاسابيع الماضية ويحدد بندا بندا نفقات كل وكالة فدرالية خلال السنة المالية الجارية التي تنتهي في 30 ايلول/سبتمبر 2014. ويبعد هذا الاتفاق خطر حصول شلل جديد في الادارات الفدرالية على غرار ما حصل في الاسبوعين الاولين من تشرين الاول/اكتوبر.
واضاف اوباما quot;اشجع الكونغرس على التصويت على هذا الاجراء في اسرع وقت ممكن حتى تتمكن هذه الوكالات من اعداد ميزانياتهاquot;.
وكرر الرئيس الاعراب عن الامل في ان يكون العام 2014 quot;عام نشاطquot;، وذلك قبل اسبوعين على خطابه حول حال الاتحاد. وجدد اوباما طلبه من النواب تجديد العمل بالتعويضات الفدرالية من اجل العاطلين عن العمل منذ مدة طويلة والذين لم يعد 1,3 مليون منهم يحصلوا عليها منذ اواخر كانون الاول/ديسمبر.
كما اشار الى ضرورة ان يصوت مجلس النواب حيث الغالبية للجمهوريين على اصلاح لقانون الهجرة وذلك بعد اعتماد نص قانون مشابه في مجلس الشيوخ ذي الغالبية من الديموقراطيين في حزيران/يونيو.
وحذر الرئيس ايضا من انه يحتفظ لنفسه بحق التدخل من جانب واحد quot;لدي قلم وهاتف، وبوسعي استخدام هذا القلم للتوقيع على مراسيم وتحريك الملفاتquot;.
وفي الوقت الذي تاكد فيه تراجع معدل البطالة الى 6,7% من السكان العاملين في كانون الاول/ديسمبربالرغم من ان ايجاد الوظائف لم يكن بالمستوى المنشود، فان اوباما اعرب عن الامل يان quot;يشارك الجميع من اجل الاستمرار في خط انتعاش الاقتصاد الذي نشهدهquot;. واعتبر اوباما ان quot;الاقتصاد يتحسن لكن يمكن ان يتم ذلك بسرعة اكبرquot;.