قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفعت أعداد المسافرين الدوليين عبر مطار دبي الدولي بنحو 9 %، لتصل إلى 71.8 مليون راكب في 2014، وبذلك يتخطى مطار دبي نظيره،&"مطار هيثرو" في لندن، للمرة الاولى،&والذي بلغ عدد المسافرين فيه 51.7 مليون مسافر.


دبي: عدلت مطارات دبي من توقعاتها السابقة لأعداد المسافرين عبر مطار دبي الدولي لتصل إلى 71.8 مليون مسافر مع نهاية العام الجاري مقارنة مع توقعات سابقة بـ 70 مليون راكب، حسب ما نقلت جريدة "البيان" الإماراتية.

71.8 مليون راكب

وأكد بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، أنه ورغم الاصلاحات التي شهدتها مدرجات مطار دبي خلال الفترة من مايو وحتى يوليو إلا أن أعداد المسافرين الدوليين عبر مطار دبي الدولي ستنمو 9 % لتصل إلى 71.8 مليون راكب في 2014.

وأشار غريفيث في كلمة ألقاها في مؤتمر الأسواق الحرة الذي اختتم بدبي الثلاثاء، الى أن اقتصاد الطيران في دبي سيصل إلى 323 مليار درهم « 88 مليار دولار» في عام 2030 أي نحو 44 % من ناتج دبي الإجمالي وسيكون مسؤولاً عن توظيف أكثر من 1.1 مليون شخص مقارنة مع « 98 مليار درهم »، 26.7 مليار دولار، في العام الماضي أي 27 % من ناتج الإمارة الإجمالي ويعمل فيه 416500 شخص.

قرارات ذكية

وأكد غريفيث أن القرارات الذكية التي قامت بها وتقوم بها القيادة في دبي تشكل العامل الرئيس لهذا النجاح الذي حققته دبي في صناعة الطيران مع مواصلة التوسع والاستثمار في مختلف المرافق المتعلقة بهذا القطاع، والتي ستصل بأعداد مسافري مطار دبي إلى 90 مليون مسافر نهاية العام 2018.

وتوقع غريفث افتتاح مبنى "الكونكورس دي" خلال العام القادم، حيث يعتبر هذا المشروع جزءاً من خطة تطوير اشمل بقيمة 8 .7 مليارات دولار بهدف رفع الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 90 مليون مسافر سنويًا بحلول عام 2018.

مطارات الإمارات

وأوضح غريفث أنه من المقرر أن يصبح مطار آل مكتوم الدولي أكبر مطار في العالم بعد توسعته، والتي ستجري على مرحلتين، الأولى بين 6-8 سنوات، والتي سترفع الطاقة إلى 120 مليون مسافر سنوياً وسيصبح في نهاية المطاف قادراً على استقبال 240 مليوناً سنوياً.

إلى ذلك، نقلت "البيان" عن دان كابيل نائب الرئيس لتطوير الأعمال في شركة مطارات أبوظبي قوله: "إن مطار أبوظبي الدولي ومنذ سنوات يحقق نمواً من خانتين، ويتوقع أن تصل أعداد المسافرين مع نهاية العام الجاري إلى 20 مليون راكب ترتفع إلى 30 مليونًا في عام 2017 وصولاً إلى 40 مليون مسافر نهاية العام 2017 مع افتتاح مبنى ميد فيلد الذي سيكون تحفة معمارية تضم العديد من المرافق والخدمات بما فيها فندق ومتحف وصالة فنون.

وسيمتد على مساحة تصل إلى 700 ألف متر مربع أي ما يعادل 98 ملعباً لكرة القدم كما أنه أكبر بمرة ونصف من المبنى رقم 5 في مطار هيثرو بلندن".

وأضاف كابل: "إن هذا النمو في عمليات المطار يرافقه نمو الاتحاد للطيران التي سيصل أسطولها مع نهاية العام الجاري إلى 105 طائرات ترتفع إلى 133 طائرة في عام 2017 وصولاً إلى 255 طائرة في عام 2026. كما سترتفع وجهات الناقلة من 87 وجهة إلى 106 في العام 2017 إلى 129 في العام 2026".

وسيتم استخدام أكثر من 69 ألف طن من الحديد في المبنى الجديد للمطار الذي سيفتتح في 17-7 -2017 وأكثر من 680 ألف متر مكعب من الأسمنت المسلح.

وفي خدمات المسافرين يوفر 136 جهازاً للتفتيش الأمني لضمان تدفق المسافرين، كما أن حزام الحقائب سيكون قادراً على التعامل مع 19 ألف حقيبة في الساعة. وهناك 156 كاونتر لاتمام إجراءات السفر.