قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: اعلن مصنعا السيارات الالمانية الفاخرة مرسيدس-بنز واودي الجمعة عن مبيعات قياسية في 2015 بل حتى تحقيق ارقام قياسية في الصين رغم صعوبة السوق هناك.

وقالت مرسيدس بنز، التي تصنعها ديملر، انها باعت 1,872 مليون سيارة في انحاء العالم العام الماضي، بزيادة نسبتها 13,4% عن العام الذي سبقه.

وقالت منافستها اودي، النسخة الفاخرة من العملاق فولكسفاغن الذي يواجه مشاكل، انها باعت 1,803 مليون سيارة، بزيادة نسبتها 3,6% مقارنة بالعام السابق.

وقال المدير التنفيذي لديملر ديتر تسيتشه "بعنا العام الماضي من السيارات اكثر من اي وقت مضى".

واضاف "تمكنا من زيادة مبيعاتنا في كل من المناطق الرئيسية الثلاث -- اوروبا ونافتا (اتفاقية التجارة الاميركية الشمالية الحرة) ومنطقة آسيا-المحيط الهادئ. ومع 373,459 من السيارات التي بيعت، اصبحت الصين اكبر سوق منفرد لنا عالميا في 2015. ومع تسجيل نمو هناك نسبته 32,6%، نمت مرسيدس بنز بشكل اسرع بكثير عن السوق الاجمالي للسيارات".

وقالت ديملر ان مرسيدس-بنز اطلقت اكثر من 15 طراز جديد او سيارات محدثة في الصين العام الماضي، حيث قامت ايضا بتوسيع شبكة الوكلاء الى نحو 500 وكيل.

كما تم توسيع طاقة الانتاج المحلي.

وفي اودي التي تأثرت سلبا بفضيحة التلاعب في انبعاثات محركات شركتها الام فولكسفاغن، كان نمو المبيعات اكثر تواضعا.

وقال المدير التنفيذي روبرت ستادلر "اثبت عام 2015 ان اودي تسير بثبات واننا تمكنا من اجتياز عام حمل تحديات مختلفة، بنجاح كبير".

وفي الصين تراجعت مبيعات اودي بنسبة 1,4% حيث سجلت 570,889 سيارة غير ان المستوى لا يزال "مرتفعا جدا" بحسب ستادلر.

وقالت اودي انه "في الاشهر المقبلة، سنقدم مختلف النماذج الجديدة ضمن مجموعة منتجاتنا الصينية: بحلول صيف 2016 سيتم اطلاق طرازات جديدة لتلك التي تمثل نحو 60% من اجمالي مبيعات اودي في الصين".