قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أثنى الرئيس باراك أوباما السبت على النتائج التي حققها قطاع صناعة السيارات في الولايات المتحدة منذ انتخابه، والتي قال إنها تحققت بفعل خطة الإنقاذ التي تبنتها إدارته، في الوقت الذي كان القطاع في صدد تسريح مئات الآلاف من العمال بفعل الأزمة الاقتصادية التي شهدتها البلاد آنذاك.
&
وأوضح أوباما، في خطابه الاسبوعي، أن الأزمة كانت ستتسبب في خسارة مليون أميركي وظائفهم، في خضم أسوأ أزمة اقتصادية معاصرة، مشيرًا إلى أنه رفض أن يدير ظهره للعمال، وراهن عليهم وعلى الصناعة الأميركية، في الوقت الذي اعتقد بعض الأميركيين أن "الأوان قد فات لتدارك الوضع".
&
وأضاف الرئيس أن مبيعات السيارات سجلت قبل سبع سنوات أقل نسبة لها خلال 27 عامًا، قبل أن تسجل في العام الماضي أعلى نسبة مبيعات لم تتحقق من قبل. وسيزور أوباما مؤسسات صناعة السيارات في ديترويت في ولاية ميشيغان للإطلاع على ما حققه القطاع في السنوات الماضية.
&