قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: قالت شركة أشوك ليلاند لصناعة السيارات إنها تعتزم ضخ 91 مليون درهم لزيادة الطاقة الانتاجية لمصانعها في إماراة رأس الخيمة مما يعزز التزام العلامة التجارية مجموعة هندوجا في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

وقام الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم رأس الخيمة، بوضع حجر الأساس لمركز زيادة الطاقة الإنتاجية والتصميم وخدمات التدريب لمنشاًة أشوك ليلاند للتصنيع برأس الخيمة.

وحضر الحفل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة. وشهد الحفل الإعلان عن زيادة الطاقة الإنتاجية لمصنع أشوك ليلاند رأس الخيمة.

وصرح العضو المنتدب بشركة أشوك ليلاند، فينوك كا داساري، قائلاً: "يشرفنا حضور صاحب السمو لحفل وضع حجر الأساس لتوسيع مرافق التصنيع لدينا في رأس الخيمة. وهذه المنشأة هي العنصر الرئيسي لتوريد الحافلات لتلبية احتياجات دول مجلس التعاون الخليجي، ومع خططنا الطموحة لقارة أفريقيا، فنحن نتوقع المزيد من التوسع للمنشاًة".

وأضاف داساري: "أن المحور الرائد لصناعة السيارات، عمقت الروابط الاقتصادية والتجارية بين الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة، وساعد على أستمرار النمو الاقتصادي لرأس الخيمة. وبسبب الزيادة في القدرة الإنتاجية أرتفعت نسبة التعيين وفرص العمل المباشرة والغير مباشرة".

وشركة أشوك ليلاند هي ثاني أكبر صانع للسيارات التجارية في الهند ورابع أكبر صانع للحافلات في العالم. ومصنعها في رأس الخيمة هو مشروع مشترك بين أشوك ليلاند وهيئة رأس الخيمة للاستثمار. وهو مصنع الحافلات المحلي الوحيد في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.