قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: بلغ مؤشر السعادة العام لجمارك دبي 96.2 بالمائة عام 2016 بما يشمله من موقع إلكتروني وخدمات ومراكز جمركية.

واكد سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة أهمية هذه النتائج التي تعكس محافظة جمارك دبي على ما حققته من نتائج طيبة على طريق التحول لدائرة حكومية ذكية..لافتا الى أن هذا المؤشر - الذي تنفذه حكومة دبي - قد بلغ 96.4 بالمائة في الربع الثالث من عام 2016 ثم 97.1 بالمائة في الربع الرابع من العام نفسه.

وكانت الدائرة قد فازت في مايو 2016 بالمركز الأول لمؤشر السعادة العام وفقا لنظام قياس مؤشر السعادة الذي أطلقه مكتب مدينة دبي الذكية محققةً نسبة 95 بالمائة تماشياً مع توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حكم دبي " رعاه الله" بإطلاق مبادرة "مؤشر السعادة" وهي واحدة من مبادرات دبي الاستراتيجية التي توفر أداة قياس للسعادة بشكل فوري في جميع مراكز الخدمة والمواقع الإلكترونية والذكية والمناطق الحيوية بإمارة دبي.

وأوضح ابن سليم أنه في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز مكانة دبي وتحويلها إلى المدينة الأذكى في العالم تحرص الدائرة ومن خلال اللجنة الاستشارية للخدمات الذكية على تحديث الخدمات الذكية التي تقدمها الى المتعاملين عبر قناة الأعمال المتكاملة والبالغ عددها 19 خدمة، حيث شهدت خدمات القناة إقبالاً جيداً من العملاء خلال العام 2016.

وتقوم جمارك دبي حاليا بالعمل على تطوير برنامج مكافآت يستهدف تحفيز العملاء على استخدام تطبيقات الخدمات الذكية التي تقدمها الدائرة، ويقدم البرنامج حزمة من الجوائز والمكافآت القيمة للعملاء الأكثر استخدامًا لخدمات جمارك دبي الذكية، ما يعزز من آليات عمل الحكومة الذكية.

وسجلت جمارك دبي نمواً في نسبة رضا العملاء عن الخدمات الذكية المقدمة، حيث وصلت إلى 93 بالمائة خلال العام 2016 مقارنة مع 92 بالمائة عن العام 2015 وفقا لدراسة جمارك دبي لتقييم الخدمات الذكية، وعززت الدائرة جهودها في تطوير الخدمات الذكية، عبر طرح عدد من المبادرات والمشاريع خلال العام الماضي، التي من شأنها تسهيل وتبسيط إجراءات إنجاز المعاملات الجمركية عبر القنوات الذكية عبر اختصار الوقت وخفض الكلفة على العملاء ومن المبادرات الذكية التي أطلقتها جمارك دبي خلال العام الماضي منصة مساحة العمل الذكية.

وتهدف هذه المنصة الذكية الجديدة إلى تحويل الخدمات التقليدية الاعتيادية إلى تجربة فريدة وذكية للمتعاملين عبر تسهيل وتسريع عملية إنجاز البيان الجمركي من خلال إعادة هندسة تصاميم نماذج البيانات الجمركية بالاعتماد على مجموعة من الخصائص الذكية والمبتكرة وتعمل المنصة الذكية على تسريع وتسهيل البيان الجمركي لتختصر وقت إنجازه من 4 الى 5 دقائق فقط بدلاً من 20 الى 40 دقيقة، كما هو متبع في الطريقة التقليدية، بما يوفر 1.4 مليون ساعة عمل سنوياً على الشركات، حيث كان متوسط إنجاز إجمالي البيانات الجمركية يستغرق 1.76 مليون ساعة في السنة، والآن وبعد تطبيق منصة العمل الذكية يستغرق متوسط إنجاز البيانات الجمركية 360 ألف ساعة فقط، أي إنها تسرع إنجاز البيان الجمركي بخمسة أضعاف، بما يوفر على الشركات 68 مليون درهم سنوياً، ما يزيد من سعادة العملاء. 

وشهد إجمالي عدد المعاملات الجمركية التي تمت عبر منصة مساحة العمل الذكية نمواً بواقع 53 بالمائة خلال الفترة من مايو إلى نوفمبر 2016 وذلك نتيجة إقبال الشركات والمستخدمين على إنجاز معاملتهم عبر المنصة الذكية لسهولة إجراءاتها، ونما عدد المستخدمين بنسبة 83 بالمائة مقارنة بعددهم عند إطلاقها، كما ارتفع عدد الشركات المستخدمة للمنصة بواقع 74 بالمائة، فيما زاد عدد المستخدمين بنسبة 78 بالمائة خلال الفترة من ابريل إلى أكتوبر 2016.

كما تهدف نظارة التفتيش الذكية إلى تسهيل وتسريع عملية التفتيش الميداني للحاويات في المنافذ الجمركية المختلفة بحيث تمكّن مفتشي الجمارك من الاطلاع على تفاصيل البيان الجمركي إضافة إلى المخاطر الخاصة بالشحنة وكذلك الاطلاع على صورة الأشعة السينية للحاويات بحيث يستطيع المفتش الجمركي اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة في عملية التفتيش. كما تتميز هذه النظارة الذكية بتمكين مفتشي الجمارك من خاصية إدخال تقارير التفتيش عن طريق لوحة المفاتيح الافتراضية وكذلك استخدام ميزة الإدخال الصوتي.

وتعد مبادرة الموظف الافتراضي الذكي قناة ذكية للتواصل مع العملاء والرد على استفساراتهم حول (الخدمات والإجراءات والقوانين) الجمركية المعمول بها في جمارك دبي، وتعتبر هذه القناة أداة ذكية تعمل على مدار الساعة من دون الاحتياج لأي موظف وتعتمد على قاعدة البيانات المحدثة في دائرة الجمارك وكذلك الحالات المتشابهة في الرد على استفسارات العملاء إضافة الى إمكانية تطويرها ذاتياً باستخدام تقنيات التعلم الآلي.

وتساعد هذه القناة الذكية بشكل رئيس على خفض التكلفة بتوفيرها إجابات وافية للاستفسارات المتكررة للعملاء من دون أي تدخل من قبل موظفي الدعم بما يسهم في استثمارهم في وظائف ومتطلبات أخرى.

ويربط برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد الذي تم إنجازه تحت مظلة الهيئة الاتحادية للجمارك الإمارات تجارياً مع دول العالم ويوفر البرنامج العديد من المزايا للشركاء في سلسلة التوريد، منها إمكانية الانتهاء من إجراءات التخليص قبل وصول الشحنة وضم المشاركين في قوائم اتفاقيات الاعتراف المتبادل ومنحهم معاملة جمركية تفضيلية، كما يشمل البرنامج أطرافاً مختلفة في سلسلة التوريد من المستوردين والمصدرين والمصنّعين والمخَلِصين الجمركيين والناقلين ووسطاء الشركات الناقلة والوسطاء والموانئ والمطارات.

وأكد سلطان أحمد بن سليم أن جمارك دبي مستمرة في إطلاق وتطوير المبادرات والخدمات الذكية التي تسعد العملاء بخفض الكلفة عليهم وزيادة العائد على تجارتهم وجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية إلى دولة الامارات عامة ودبي على وجه الخصوص..منوها بأن الدائرة تسخر إمكانياتها التقنية ومواردها البشرية للوصول إلى أعلى مستويات الجودة في مجال تقديم الخدمات الذكية وتحرص على القيام بدور رئيس في تطبيق استراتيجيّة دبي الذكية وتحويلها إلى المدينة الأذكى في العالم تنفيذاً لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.. مشيراً الى ان نسبة رضا العملاء عن الخدمات الذكية وصلت إلى 93 بالمائة، وهى نسبة مرتفعة ونعمل على زيادتها خلال الأعوام المقبلة.

وأردف أن جمارك دبي تولي أهمية قصوى لتعزيز الشراكة مع المتعاملين للوصول الى أعلى مستويات رضا العملاء، وذلك في إطار حرصها على القيام بدورها الحيوي في خدمة اقتصاد دبي عبر تقديم أفضل التسهيلات التجارية كما تحرص الدائرة كذلك على القيام بمهامها كخط الدفاع الأول عن أمن وصحة واقتصاد المجتمع وتسعى بكل طاقتها الى دعم هذه المهام والأدوار عبر إطلاق خدمات الحكومة الذكية.

وأضاف أن جمارك دبي طرحت مبادرات تهدف إلى تحفيز المتعاملين لاستخدام الخدمات الذكية عبر التسهيل والتبسيط وتقليص الوقت والجهد..

مشيراً الى أن إقبال المتعاملين على تقديم الطلبات عبر الأجهزة الذكية يشهد إقبالاً جيداً ما يؤكد سهولة وصول المتعاملين الى الخدمات الذكية ورضاهم عن مستوى الخدمات المقدمة لهم من جمارك دبي.

واعتبر أن خدمة قناة الأعمال المتكاملة التي تقدمها جمارك دبي للمتعاملين تمتاز بمزايا عديدة مكنتها من الفوز بالعديد من الجوائز يأتي في مقدمتها جائزة الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عن فئة أفضل خدمة حكومية لقطاع الأعمال حيث تمكن القناة الشركات التجارية وشركات المناطق الحرة ووكلاء الملاحة وشركات الطيران والمخلصون الجمركيون من تقديم وإنهاء المعاملات الجمركية وتخليص البضائع بكل سهولة ويسر وعلى مدار أيام الأسبوع وعلى مدار 24 ساعة بما يتيح المجال لإنجاز تعاملات التخليص الجمركي وعمليات الدفع الإلكترونية والإفراج عن البضائع من سلطات المناولة وموانئ الوصول أو المغادرة بطريقة ذكية وبشكل سريع وآمن بما يحقق للمتعامل اختصاراً في الوقت والجهد لإنجاز معاملاته الجمركية ويزيد من سعادتهم حيث حصلت جمارك دبي على المركز الأول في مؤشر السعادة العام بنسبة 95 بالمائة.