: آخر تحديث
يسهم في نمو الدخل القومي الإجمالي

قطاع الصحة السعودي يوفر استثمارات بـ 266 مليار ريال

إيلاف من الرياض: أكد تقرير اقتصادي أن الفرص الاستثمارية التي يوفرها القطاع الصحي السعودي تقدر بـ 266 مليار ريال يأتي ذلك في الوقت الذي يعد فيه تطوير القطاع الصحي من الاولويات الحكومية بالتوازي مع الاولوية التي تحظى بها مشاريع البنية التحتية.
 
 وأرجع التقرير هذا التطوير نتيجة الزيادة الكبيرة على أعداد السكان، والذي يقدر بـ 31 مليون مواطن، وما إلى هنالك من تحسن دخل الفرد، الأمر الذي نتج عنه تزايد الاهتمام والطلب على الخدمات الصحية ذات الجودة العالية.
 
وأكدت شركة المزايا القابضة في تقريرها أن خصخصة القطاع الصحي لدى المملكة باتت ضرورة ملحة ومستحقة نظرًا لحجم التحديات والعقبات، بالإضافة إلى حجم الطموحات والخطط الجاري تنفيذها، وبالتالي فإن الاعتماد على الجهات الحكومية لوحدها من شأنه مضاعفة التحديات والابقاء على القطاع في خطر وتعطيل مساهمته في الانشطة الاقتصادية ودعم التوجهات الجديدة.
 
وخليجيًا يحتل قطاع الرعاية الصحية ضمن دول مجلس التعاون الخليجي أهمية متزايدة من قبل القطاعين الحكومي والخاص، انعكست آثاره على واقع الاستثمار ضمن هذا القطاع الهام والحيوي، في وقت نشهد فيه تسارعاً وتنوعاً في الطلب على مختلف مكونات القطاع الصحي من قبل المواطنين والمقيمين.
 
وقال تقرير شركة المزايا القابضة، إن حالة التطور التي يعيشها قطاع الرعاية الصحية، والذي تحول من تلبية الاحتياجات المحلية للمواطنين والمقيمين على مستوى المنطقة، إلى قطاع يمكن أن يسهم في رفع القدرات التشغيلية لعدد كبير من القطاعات الاقتصادية، ويسهم أيضا في نمو الدخل القومي الإجمالي، مع انتعاش قطاع السياحة العلاجية، الامر الذي جعل من الضروري الاتجاه نحو تطوير هذا القطاع والاستثمار فيه بشكل أكبر على المستويين الإقليمي والعالمي.
 
جذب الاستثمارات
 
وأكد التقرير على أن الاقتصادات التي اعتمدت بشكل أكبر على القطاع الخاص بهذا المجال استطاعت تحقيق قفزات نوعية ملموسة، مكنها من احتلال مركز متقدم على مقياس الجاذبية السياحية، وتحقيق معدلات نمو ملحوظة على قيم التشغيل والعوائد.
 
وأشار التقرير الى أن المستوى الحالي للقطاع الصحي الحكومي لن يكون في موقع جيد بالمقارنة مع التركيز المسجل والتطوير النوعي الذي يقوم به القطاع الخاص، وعلى القطاع الحكومي العمل بشكل مكثف لرفع مستوى هذه الخدمات، آخذين في الاعتبار القدرات المالية للدول وحجم الاقتصاد ومستوى الديون الخارجية والقدرة على جذب الاستثمارات الخارجية ضمن هذا المجال، والتي بطبيعة الحال ستنعكس قيمها على تطوير قطاع الرعاية الصحية الحكومي، وتلبية ما يتطلبه المواطنون على اختلاف شرائحهم.
 
بالتالي، فإن الحديث عن الاتجاه نحو سيطرة كاملة للقطاع الخاص على قطاع الخدمات الصحية ستكون له تأثيرات سلبية على الطبقات الاقل دخلاً في المجتمعات، وما يحمله ذلك من تبعات اجتماعية من الصعب السيطرة عليها في المستقبل.
 
ولفت التقرير إلى أن البيانات المتداولة إلى أن القطاع الصحي على مستوى دول المنطقة شهد تركيزاً استثمارياً منقطع النظير خلال السنوات القليلة الماضية.
 
الجدير بالذكر أن الأرقام التي تضمنها التقرير الربعي لأداء الميزانية العامة للمملكة للربع الثالث من العام 2017، قد كشف عن تخصيص 120.4 مليار ريال للإنفاق على قطاع الصحة.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الصحة .. القطاع الأول في منظومة الفساد المستشري
هاني فؤاد عصابي - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 10:31
قطاع الصحة في السعودية يستهلك مجمل ميزانية الدولة دون إحداث تطوّر ملموس يفيد المواطن والموظف .. فساد المسؤولين في المستشفيات الحكومية بمبالغ خيالية يترافق مع نهب حقوق الموظفين واللامبالاة سوى بشهادات جودة كاذبة ويتم الحصول عليها بشكل غير مجدي وغير حقيقي ولا فعّال أصلاً


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. توقعات بارتفاع سعر النفط إلى 100 دولار للبرميل
  2. الصين: واشنطن تستخدم اتهامات كاذبة لترهيب دول
  3. رسوم أميركية على واردات صينية بـ200 مليار دولار تدخل حيز التنفيذ
  4. المرافئ الأميركية تخشى أن تكون الخاسر الأكبر في الحرب التجارية