قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أكد الرئيس الصيني شي جنبينغ في كلمة الاثنين لمناسبة العام الجديد أن الصين ستواصل إصلاحات السوق وتفتح أبوابها للعالم في مواجهة الوضع الجيوسياسي الصعب.

وقال إنه خلال العام 2018، بعد 40 عاماً من التحول الذي قاده دينغ شياوبنغ، نفذت الصين "اصلاحات منهجية وشاملة وبناءة للحزب ومؤسسات الدولة".

وأضاف في الكلمة التي بثها تلفزيون "سي سي تي في" الرسمي أن "وتيرة اصلاحاتنا لن تتوقف، والباب المفتوح سيفتح مصراعيه أكثر فأكثر".

واحتفلت الصين مؤخرا بذكرى التغيير الكبير في السياسة الذي وافق عليه الحزب الشيوعي في مؤتمره في 18 كانون الأول/ديسمبر 1978 والذي كان وراءه الزعيم الراحل دينغ الذي يعتبر مهندس انفتاح البلاد على العالم.

وقال شي الاثنين إن الصين رحبت بالعديد من "الأصدقاء الجدد والقدامى" واستضافت العديد من المنتديات والمؤتمرات الدولية هذا العام. وأضاف "لقد زرت أنا وأصدقائي خمس قارات ... وأجرينا لقاءات طويلة مع قادة مختلف الدول، وعززنا الصداقة والثقة ووسعنا دائرة الأصدقاء".

وبالنسبة للوضع الجيوسياسي اوضح شي إن العالم في وضع لم يسبق له مثيل ويعاني أصعب الظروف منذ قرن. وأورد "مهما تغير الوضع الدولي، فإن ثقة وتصميم الصين لحماية السيادة والأمن القوميين لن يتغيرا".

وأضاف أن "إخلاص الصين ونيتها الحسنة في الحفاظ على السلام العالمي ودعم التطور المشترك لن يتغيرا". وتخوض الصين حرباً تجارية صعبة مع الولايات المتحدة كما تواجه تباطؤا في اقتصادها.

والعام 2019 ستحتفل الصين بمرور سبعين عاما على تأسيسها كدولة. وقال شي "سبعون عاما من التحديات .. وطوال المسيرة، أصبح الصينيون يعتمدون على أنفسهم ومجتهدين وصنعوا المعجزة الصينية التي استقطبت اهتمام العالم".