: آخر تحديث
للتوصل إلى اتفاق يوقف حرب الرسوم الجمركية بين الطرفين

المفاوضات التجارية الأميركية الصينية تستأنف الثلاثاء في واشنطن

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن البيت الأبيض مساء الإثنين أن المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ستستأنف الثلاثاء في واشنطن بهدف التوصل إلى اتفاق يوقف حرب الرسوم الجمركية الدائرة بين البلدين.

إيلاف من واشنطن: قالت الرئاسة الأميركية في بيان إن المفاوضات ستستأنف على مستوى مساعدي الوزراء قبل أن تجري الخميس على مستوى الوزراء.

تفاؤل أميركي
عقب جولة المفاوضات الأخيرة، بدا الرئيس الأميركي دونالد ترمب متفائلًا في إمكانية وضع حدّ للحرب التجارية التي يقودها ضد بكين، مشيرًا إلى إمكانية تمديد المهلة التي حددها لبكين للتوصل إلى اتفاق، والتي تنتهي في الأول من مارس، قبل فرض رسوم جمركية كبيرة على الواردات الصينية. 

وفي ديسمبر 2018 علّق ترمب لثلاثة أشهر قراره زيادة الرسوم الجمركية على ما قيمته 200 مليار دولار من السلع الصينية المستوردة - من 10 بالمئة حاليًا إلى 25 بالمئة - لإتاحة الوقت أمام المفاوضات. وكان الجانبان اختتما في الأسبوع الماضي في بكين جولة محادثات مكثفة، واتفقا على استئنافها خلال هذا الأسبوع في واشنطن.

مطالب واشنطن
من أبرز المطالب الأميركية لبكين التوقف عن مطالبة الشركات الأجنبية بنقل التكنولوجيا لشركاتها بشكل قسري كشرط للعمل في الصين، واحترام حقوق الملكية الفكرية، ووضع حدّ لقرصنة المعلومات، ورفع الحواجز غير الجمركية، إضافة إلى خفض العجز التجاري الكبير بين البلدين.

وعرضت الصين زيادة وارداتها من السلع الأميركية، لكن من المتوقّع أن تعارض المطلب الأميركي بإدخال تعديلات كبيرة على سياساتها الصناعية، مثل خفض الدعم الحكومي. من المقرر أن يلتقي ترمب نظيره الصيني شي جينبينغ بعد جولة المفاوضات هذه "لكي يحلا وجهًا لوجه المشاكل العالقة". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مؤسس هواوي: مستعدون لمواجهة ضغوط واشنطن
  2. السعودية والامارات: لا ضرورة لزيادة انتاج النفط
  3. السعودية تودع 250 مليون دولار في المصرف المركزي السوداني
في اقتصاد