قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: تميل أسعار النفط إلى الارتفاع في آسيا الإثنين بسبب التوتر في الشرق الأوسط وتأكيد السعودية التزامها خفضًا في المخزونات العالمية للنفط.

حوالى الساعة 03:45 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم يونيو 90 سنتًا، ليبلغ سعره 63.66 دولارًا في المبادلات الإلكترونية في آسيا. أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم يوليو، فقد ارتفع 1.06 دولار إلى 73.27 دولارًا.

وكان برميل برنت أغلق في لندن الجمعية على انخفاض قدره 41 سنتًا عن سعر الإغلاق الخميس. وفي نيويورك، خسر برميل النفط الخفيف في نيويورك 11 سنتًا.

وكان عدد من وزراء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وشركائها اجتمعوا في مدينة جدة في غرب السعودية في نهاية الأسبوع لمناقشة اتفاق الحدّ من الإنتاج.

عبّر كل من السعودية والإمارات عن قلقهما من ارتفاع في المخزونات العالمية للنفط. وأكدت الدول المصدرة للنفط تصميمها على ضمان استقرار السوق على الرغم من الأوضاع المتوترة في الخليج.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن "هناك إجماعًا على البقاء على مسار خفض مخزونات النفط"، وعلى مواصلة العمل لتحقيق التوازن بين العرض والطلب.

من جهته، قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي "لا أعتقد أنّ خفض الاقتطاعات خطوة صحيحة". أضاف "لاحظنا أنّ المخزونات تزداد" على الرغم من تراجع صادرات النفط الفنزويلي والإيراني.

ورأت مجموعة "أواندا" للاستشارات المالية أن "الوحدة الظاهرة لأوبك في جدة وتصاعد التوترات في الشرق الأوسط تجعل أسعار برنت والنفط الخفيف في مواقع متينة".