تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
متوجهًا إلى طلاب ماجستير إدارة الأعمال

وارين بافيت: هذه هي الوصفة المثلى للتميّز!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدأ التميز بانتهاج عادات صغيرة، والتزام جانب النزاهة دائمًا، إضافة إلى لائحة طويلة من الفضائل، التي تجعل الناجح متميزاً عن غيره من الناجحين، بحسب وصفة وارن بافيت.

إيلاف من القاهرة: بحكم ما يملكه من خبرات وحنكة واسعة في مجال الأعمال، يحرص الملياردير الشهير وارين بافيت (88 عامًا) دائمًا على مشاركة الأفكار والمعلومات والنصائح مع الطلاب الذين يصغرونه بعشرات السنين. وأحد أهم الدروس والذي يحب بافيت أن يؤكده هو أهمية تكوين سمات شخصية مميزة في سن مبكرة وتطويرها.

عادات صغيرة

سبق لبافيت أن صرح لرئيس تحرير موقع "ياهو فينانس" في العام الماضي بأن اكتساب عادات جيدة، حتى لو كانت صغيرة، مثل قول "لو سمحت" و"شكرًا"، أمر يساهم بشكل كبير في تحقيق النجاح.

كما سبق له أن تحدث في الموضوع نفسه في حوار مع طلاب ماجستير إدارة الأعمال في جامعة فلوريدا في عام 1998، موضحًا لهم أن معدل الذكاء المرتفع ليس هو ما يميز شخصا عن آخر، وإن كان ذلك لا يلغي فكرة السعي إلى الحصول على أعلى الدرجات في الدراسة، غير أنه شدد على أن النجاح لن يكون السمة التي ستميز الشخص المتفوق عن الآخرين.

أردف بافيت مؤكدًا أن أكثر ما يميز أحد الأشخاص عن زملائه أو أقرانه هو امتلاكه تلك السمات التي تُعرَف بـ"سمات القيادة"، والتي تتيح له إقناع الآخرين بتنفيذ مصالحه.

يكون ذلك الشخص دائمًا سخيًا وصادقًا، ينسب الفضل إلى غيره على أفكارهم، وليس هذا فحسب، بل يكون دائمًا هذا الشخص المتميز معتادًا على هذه السمات.

النزاهة أولًا

نبَّه بافيت إلى أنه يرى أناسًا في نفس سنه، أو حتى أصغر منه بـ 20 عامًا، يتعاملون بأنماط سلوكية ذاتية التدمير، وأن تلك الأنماط تحاصرهم في حياتهم باستمرار.

تابع بافيت بقوله إن عامل النزاهة الذي ينطوي على الصدق والفضيلة والأخلاق، إما أن يساهم في نجاحاتك أو في إخفاقاتك في العالم المهني، وما لم تسعَ لجعل النزاهة في رأس أولوياتك، فإنك تجازف بتشويه سمعتك، وقد يُنظَر إليك على أنك محتال.

عن المعايير التي يعتمد عليها بافيت نفسه عند اختياره موظفين جددا لشركاته، أوضح أنه لا يكترث لمقاييس العمل أو نتائج الاختبارات أو الشهادات، بل إن أكثر ما يهمه هو سمات الفرد الشخصية.

عقَّب بافيت على ذلك بقوله: "هناك شخص يدعى بيت كيويت في أوماها، معتاد على اختيار موظفين جدد وفق 3 معايير هي النزاهة والذكاء والنشاط، وإذا لم تتوافر بالموظف صفة النزاهة، فإن الصفتين الأخريين ستقضيان عليه، لأن النزاهة ضمان لعدم انخراط الموظف في الكسل والغباء".

لائحة من الفضائل

أكمل بافيت قائلًا إن أي شخص يسعى إلى النجاح ويريد أن يكون محط اهتمام الشركات لتوظفه وتستفيد من خدماته بحاجة إلى تطوير واكتساب عادات النزاهة وجعلها جزءًا لا يتجزأ من شخصيته في الحياة عمومًا. وتلك العادات المهمة تشمل ما يأتي:

- الوفاء بالوعود

- الصدق

- الإخلاص

- نسب الفضل إلى أصحابه

- البديهة في الفكر والعاطفة

- التواضع

- الاعتراف بالخطأ

- تقديم المساعدة عند الحاجة

- معاملة الآخرين باحترام

- عمل الخير

- التزام الصبر


أعدت "إيلاف" هذا التقرير، بالتعاون مع عودة أبو ردينة، عن "سي أن بي سي". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.cnbc.com/2019/07/12/billionaire-warren-buffett-to-mba-students-this-is-the-key-to-success.html


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 8 ملايين شخص زاروا دبي في النصف الأول من 2019
  2. هونغ كونغ لا تزال بوابة بكين على العالم
  3. ترمب يتوقع اتفاقا تجاريا
  4. بوادر أمل في الحرب التجارية بين واشنطن وبكين
في اقتصاد