قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من باريس: أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء خلال مقابلة تلفزيونية بمناسبة العيد الوطني الفرنسي برنامجه الاقتصادي للمرحلة المتبقية من ولايته التي ستنتهي في مايو 2022. فكشف أن خطة إنهاض الاقتصاد الفرنسي ستكون "على الأقل بقيمة مئة مليار يورو"، إضافة الى 460 ملياراً سبق أن رصدت في إطار اجراءات لدعم القطاعات والاقتصاد منذ بدء انتشار وباء فيروس كورونا.

وقال ماكرون "نرصد لخطة التعافي هذه، إضافة إلى المال الذي رصد سابقا، ما لا يقل عن مئة مليار (يورو) لتحقيق النهوض الصناعي والبيئي والمحلي والثقافي والتربوي. أنا واثق بأننا قادرون على بناء بلد مختلف بعد عشرة أعوام".

وهذه الخطة هي أحد الأهداف الرئيسية للحكومة الجديدة التي ذكرها ماكرون لمواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للوباء.

واعترف ماكرون بأن فرنسا ستشهد ارتفاعا في عدد العاطلين عن العمل قد يصل إلى ما بين 800 ألف ومليون عاطل جديد بحلول مارس/آذار 2021 المقبل وفي مجالات عديدة مثل الثقافة والتجارة والبناء.

واقترح على الشركات التي تمر بظروف مالية صعبة إقرار ما سماه بـ"النشاط الاقتصادي الجزئي والطويل الأمد"، مشيرا إلى أن أي قرار في هذا الإطار يجب أن "يؤخذ بإشراك النقابات وممثلي العمال".

ويأتي هذا الحوار الرئاسي التقليدي في 14 يوليو في وقت تمر فيه البلاد بمرحلة صعبة بسبب تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 30 ألف شخص، في حين تحذر السلطات الصحية من أي تراخ في التدابير الوقائية.

مواضيع قد تهمك :