قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلن نويل كوين الرئيس التنفيذي لمصرف "إتش إس بي سي" في مذكرة للموظفين أن المصرف البريطاني تعهد مضاعفة عدد موظفيه السود في المناصب الإدارية بحلول العام 2025.

وعقب حركة "حياة السود مهمة" (بلاك لايفز ماتر) بعد وفاة جورج فلويد، وهو مواطن أميركي أسود اختناقا خلال توقيفه من شرطة مينيابوليس، بدأ المسؤول مناقشات مع موظفيه السود "لفهم مخاوفهم بشكل أفضل وسماع اقتراحاتهم". وجاء في المذكرة "يشعر زملاؤنا السود أن المصرف لم يكن مسؤولا بما يكفي في ما يتعلق بالمسائل التي تهمهم". وفي ضوء هذه المذكرة، تعهد مدير المجموعة خصوصا تحسين التنويع العرقي في هذه المؤسسة.

زيادة الفرص الوظيفية للسود

وفي إطار خطة المصرف لتحسين التنوع وزيادة الفرص الوظيفية "لزملائنا من السود والأقليات العرقية"، تعهد نويل كوين مضاعفة عدد الموظفين السود في المناصب القيادية خلال خمس سنوات وتحديث إجراءات التوظيف لمكافحة التمييز. وأكد أن المجموعة ستتخذ تدابير محددة وفقا للسياقات المحلية في كل دولة يواجه فيها فرع للمصرف "تحدياته الخاصة". وتابع أن "الالتزامات التي قطعناها ليست سوى نقطة انطلاق"، مؤكدا لموظفيه أن المجموعة ستوسع مشاريعها في هذا السياق.

يعمل لدى "إتش إس بس سي" 235 ألف موظف حول العالم، لكنه أعاد إطلاق خطة إعادة هيكلة من شأنها توفير 35 ألف وظيفة بعد تعليقها بسبب فيروس كورونا المستجد. وقبل حوالى أسبوعين، تعهدت مجموعة مصرفية بريطانية أخرى هي "لويدز" مضاعفة عدد مسؤوليها التنفيذيين السود خمس مرات في غضون خمس سنوات بحيث يمثلون حوالى 3 % من مسؤوليها التنفيذيين، وهي نسبة السود من سكان المملكة المتحدة.