قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: بدأ موسم السفر الصيفي لعام 2021 مليئًا بالآمال والوعود. ولكن اليوم، تهدد كلمتان بتبديد صفو كل شيء أي متحور "دلتا". واكتُشف هذا المتحور من فيروس كورونا الأكثر قابلية للانتقال لأول مرة في الهند في فبراير/ شباط الماضي، فقط عندما بدأت بعض البلدان حول العالم في تعزيز جهود التطعيم. وكان الأمر بمثابة سباق مع الزمن، أي اللقاحات ضد متحور "دلتا"، وفقًا لـ "سي أن أن".

مثل جميع الموجات الأخرى من الجائحة، تأثير "كوفيد-19" على صناعة السفر يكون شديدًا وسريعًا. ومن إرشادات السفر الجديدة التي صدرت هذا الأسبوع إلى عمليات البحث على محرك "غوغل" حول هذا الموضوع خلال الـ 24 ساعة الماضية، من الواضح أن متحور "دلتا" يسبب قلقًا متزايدًا واضطرابات للحكومات والمسافرين المحتملين.

تحذيرات جادة

بحسب "سي أن أن بالعربية"، أصدرت وزارة الخارجية الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الاثنين تحذيرات جديدة من السفر إلى خمس دول، مشيرة إلى ارتفاع حالات الإصابة بـ"كوفيد-19" فيها:

  1. قبرص (المستوى الرابع: لا تسافر)
  2. إسرائيل (المستوى الثالث: إعادة النظر في السفر)
  3. قيرغيزستان (المستوى الرابع: لا تسافر)
  4. البرتغال (المستوى الرابع: لا تسافر)
  5. إسبانيا (المستوى الرابع: لا تسافر)

يُعد التحذير من السفر إلى إسبانيا مهمًا بشكل خاص، إذ أنها بمثابة واحدة من أكثر الوجهات شعبية في العالم. ولكن حتى يوم الثلاثاء، كانت جميع تلك البلدان الخمسة لا تزال تسمح للسياح الأميركيين بالدخول إليها إذا استوفوا قيودًا معينة، وفقًا لقوائم وزارة الخارجية.

يأتي هذا حتى في الوقت الذي تكافح فيه الولايات المتحدة مع تفشي متحور "دلتا" الخاص بها. وتنضم إسبانيا والبرتغال إلى قائمة متزايدة من وجهات السفر الشهيرة في فئة "المستوى الرابع: لا تسافر"، وهي أعلى فئة على مقياس وزارة الخارجية، وهي أيضًا أعلى تنبيه لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

مستوى رابع

بعض البلدان الأخرى في المستوى الرابع والتي تشتهر بالمسافرين من حول العالم اعتبارًا من يوم الثلاثاء:

  1. الأرجنتين (أغلقت معظم السياحة الدولية أثناء الجائحة)
  2. البرازيل (التي اتبعت سياسة زيارات ليبرالية على الرغم من كونها واحدة من أكثر البلدان تضرراً من الجائحة)
  3. جزر المالديف (تسمح جزر المحيط الهندي المعتمدة على السياحة لمعظم السياح بزيارتها باستثناء بعض دول جنوب آسيا)
  4. هولندا (التي فتحت أبوابها أمام المسافرين الأميركيين في 24 يونيو وترحب بالجزء الأكبر من أوروبا)
  5. جنوب أفريقيا (لن تسمح العديد من الدول للمسافرين بالدخول إذا كانوا قد زاروا جنوب أفريقيا مؤخرًا)
  6. المملكة المتحدة (تحذر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها من أنه حتى لو تلقيت التطعيم بالكامل، فقد تكون عرضة للإصابة بمتحورات كوفيد-19 ونقلها)

وقالت السكرتيرة الصحفية جين بساكي، يوم الاثنين، إن البيت الأبيض قرر الإبقاء على قيود السفر الحالية بسبب فيروس كورونا. وأوضحت بساكي للصحفيين قائلة: "سنبقي على قيود السفر الحالية في هذه المرحلة لعدة أسباب. وينتشر متحور دلتا الأكثر قابلية للانتقال هنا وحول العالم. وبسبب متحور دلتا، ترتفع حالات الإصابة هنا في البلاد، لا سيما بين أولئك الذين لم يتلقوا التطعيم، ويبدو من المرجح أن يستمر الوضع خلال الأسابيع المقبلة".

وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي تتعرض فيه إدارة بايدن لضغوط متزايدة من قبل صناعة السفر وحلفاء الولايات المتحدة لرفع القيود التي تقيد من يمكنه السفر إلى الولايات المتحدة.

ويُمنع الأشخاص الذين تواجدوا في البرازيل، والصين، ومنطقة شنغن الأوروبية، وإيران، والهند، وأيرلندا، وجنوب أفريقيا، والمملكة المتحدة خلال الـ 14 يومًا الماضية من دخول الولايات المتحدة.

بحث "غوغل"

بحسب "سي أن أن"، نشرت مؤشرات غوغل زيادة بنسبة 100% في عمليات البحث عن مصطلح "قيود السفر المعنية بمتحور دلتا" منذ يوم الثلاثاء. وركزت عمليات البحث المتزايدة الأخرى حول العالم على القيود المفروضة على أماكن معينة، واحتلت ولاية فيكتوريا بأستراليا والمكسيك الصدارة.

وحافظت أستراليا على واحدة من أكثر عمليات إغلاق السفر صرامة في العالم منذ بداية الجائحة، وفتحت فقط أمام نيوزيلندا في 19 أبريل الماضي، ولكن "فقاعة السفر" تلك كانت هشة وانهارت مرة أخرى في 23 يوليو/ تموز الجاري.

ومن ناحية أخرى، كان رد فعل المكسيك معاكسًا، لقد كانت ولا تزال واحدة من أسهل البلدان التي يمكن زيارتها من الولايات المتحدة.

وتم إغلاق حدود المكسيك البرية مع الولايات المتحدة منذ أكثر من عام حتى الآن، ولكن الحركة الجوية تتدفق من جميع أنحاء العالم.

وليس عليك حتى تقديم نتيجة سلبية لفحص "المسحة الأنفية" (PCR) أو الحجر الصحي عند الوصول.

وكانت المكسيك في المستوى الثالث المرتفع ضمن القائمة الاستشارية لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

وكان الناس في جميع أنحاء العالم يتطلعون أيضًا إلى الولايات المتحدة للحصول على إرشادات بشأن المخاوف الأوسع نطاقًا مع تزايد عمليات البحث عن "قيود الولايات المتحدة الدولية" أو "قيود مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها" أيضًا.

عمليات البحث في الولايات المتحدة: كانت طلبات البحث الصادرة من الولايات المتحدة تبدو في الغالب إلى الخارج.

وهناك عدد قليل جدًا من الولايات الأمريكية التي تفرض قيودًا على السفر الداخلي على الرغم من الارتفاع الحاد في الإصابات بين غير الملقحين.

وكانت هناك زيادة بنسبة 450% في البحث خلال 24 ساعة عن مصطلح "نصائح السفر إلى إسبانيا"، مدفوعة بإعلان البيت الأبيض يوم الاثنين.

وكذلك ارتفاعات كبيرة في عمليات البحث الدولية العامة مثل "هل يستطيع مواطنو الولايات المتحدة السفر إلى أوروبا؟"

قيود متغيرة باستمرار

تختلف الإجابة على هذا الاستعلام الثاني حسب البلد واليوم، إذ تتغير القيود باستمرار. ولكن معظم أوروبا بما في ذلك، فرنسا وألمانيا، فتحت أبوابها أمام المواطنين الأمريكيين في وقت سابق من هذا الصيف وظلت مفتوحة يوم الثلاثاء على الرغم من حظر السفر الأمريكي الذي لا يزال يحظر العديد من الأوروبيين.

عمليات البحث في المملكة المتحدة: احتلت الولايات المتحدة واليونان أعلى مستوى من الاهتمام الدولي في المملكة المتحدة.

وبالنسبة للمسافرين من المملكة المتحدة الراغبين في زيارة أمريكا، لا يزال الحظر ساريًا بالنسبة لهم.

أما بالنسبة لليونان، فقد كانت من أوائل الدول الأوروبية التي فتحت أبوابها أمام المسافرين، وهي مفتوحة للمسافرين من المملكة المتحدة، والعديد من الدول الأخرى حول العالم.

ويمكن لدول الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن زيارة اليونان، إلى جانب بلدان مثل كندا، والصين، واليابان، والولايات المتحدة، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

مواضيع قد تهمك :