قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: قال مسؤول رفيع المستوى في البنك المركزي الأوروبي أنّ المصارف الأوروبيّة "متينة" بالإستناد إلى نتائج إختبارات الصمود في وجه الأزمات أُجريت أخيرًا.

وستنشر الهيئة المصرفيّة الأوروبيّة التي حدّدت هذه الإختبارات والبنك المركزي الأوروبي الذي أجراها، بعد ظهر الجمعة نتائج النسخة الخامسة من هذه الإختبارات التي تهدف إلى تقويم متانة القطاع المالي.

وتأخّرت هذه الإختبارات سنة بسبب جائحة كوفيد-19 التي بدأت العام الماضي.

وقالت الهيئة الناظمة للمصارف الكبرى في منطقة اليورو أنّ هذه المصارف "متينة" و"نجحت عمومًا في الإختبار بشكل جيد" على ما قال لويس دي غيندوس نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي في مقابلة مع صحيفة "هاندلسبلات" الألمانيّة.

سنة صعبة
وأوضح أنّ "السيناريو هذه المرة جاء أصعب ممّا كان عليه في الإختبار السابق في 2018 فيما واجهت المصارف أيضًا سنة صعبة في 2020".

وهذه المرة ركّزت الهيئة الناظمة على 50 مصرفًا كبيرًا في الإتحاد الأوروبي من بينها 38 في منطقة اليورو ما يغطي حوالى سبعين بالمئة من الأصول المصرفيّة في أوروبا.

وأضاف البنك المركزي الأوروبي 51 مؤسّسة مصرفيّة أخرى وستشكّل النتائج أساسًا لضبط الإحتياجات على صعيد رأس المال والسيولة في المصارفة الخاضعة لإشرافه.

وشدّد المسؤول على أنّ النتائج جيّدة عمومًا "لكن ينبغي إجراء متابعة وثيقة للمصارف التي أتت نتائجها دون المعدل الوسطي".

وأضاف "التهديد الأكبر للمصارف" أي ارتفاع عمليّات الإفلاس والتخلّف عن التسديد "لم يتبلور حتى الآن رغم المخاوف التي نشأت في بداية الجائحة".