قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: وجّهت الأمم المتحدة نداءً عاجلًا للمانحين لمساعدة المزارعين الأفغان في مكافحة الجفاف الذي يهدّد سبل عيش نحو سبعة ملايين شخص.

وحذّرت منظّمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة (فاو) في بيان من أنّ الجفاف ووباء كوفيد-19 ونزوح السكان نتيجة سيطرة طالبان على البلاد، "أضرّت بالمجتمعات الريفيّة في أفغانستان بشدّة، ولا سيما المزارعين ومربّي الماشية".

ويعاني حاليًّا ما لا يقل عن 14 مليون أفغاني بينهم مليونا طفل، انعدامًا حادًّا للأمن الغذائي، أي نحو واحد من كل ثلاثة أفغان، فضلًا عن خطر يطاول ثلاثة ملايين حيوان.

وحذّر المدير العام لفاو شو دونيو من أنّه "إذا لم نقدّم المساعدة للأشخاص الأكثر تضرّرًا من الجفاف الشديد، فسيتعيّن على العديد منهم التخلّي عن مزارعهم والنزوح". وأضاف أنّ ذلك "يهدّد بتفاقم انعدام الأمن الغذائي ويزيد تهديد الإستقرار في أفغانستان".

وطلبت "فاو" 18 مليون دولار (حوالى 15 مليون يورو) لتمويل شراء بذور القمح قبل موسم زراعتها في أيلول/سبتمبر، والتي يعتمد عليها 250 ألف مزارع وعائلاتهم، أي 1,5 مليون شخص. ومن المنتظر أن يكون حصاد الموسم الحالي أقل بنسبة 20 بالمئة ممّا كان عليه العام 2020.

من جهته، قدّر برنامج الأغذية العالمي منتصف آب/ أغسطس أنّه سيحتاج إلى 234 مليون دولار حتى نهاية العام لتأمين المساعدات للفئات الضعيفة في أفغانستان.