قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: أظهر تقرير نشرته الوكالة الأوروبية للبيئة أنّ تلوّث الهواء المتأتّي من الإنتاج الصناعي في أوروبا يلحق أضرارًا بيئية تراوح قيمتها بين 280 مليار يورو و430 مليارًا.

وأشارت الوكالة إلى أنّ هذه التقديرات توازي "حوالى 2 % إلى 3 % من إجمالي الناتج المحلّي للإتحاد الأوروبي وهو أعلى من الإنتاج الإقتصادي الإجمالي لدول أعضاء عدة".

وفيما حقّق القطاع الصناعي الأوروبي تقدّمًا "كبيرًا" على صعيد تقليص أثره البيئي والمناخي، "لا تزال التكاليف الإجتماعية أو (الآثار الخارجية) الناجمة عن تلوّث الغلاف الجوي في القطاع مرتفعة"، بحسب التقرير الذي يستند إلى بيانات من العام 2017.

وتُترجم هذه الأضرار من خلال أمراض ووفيات مبكرة وتدهور الأنظمة البيئية والموائل الطبيعية والمحاصيل الزراعية، ما يُترجم من خلال أكلاف إقتصادية.

ومن بين أكثر من 1100 مصنع أعلنت عن إصدارها إنبعاثات مسبّبة للتلوّث، يتحمّل 211 موقعًا المسؤولية عن نصف التكاليف، وفق التقرير الذي أشار إلى أنّ أكثرية هذه المواقع موجودة في ألمانيا وبريطانيا وبولندا وإسبانيا وإيطاليا.

تلوّث الغلاف الجوي

ويحمل تلوّث الغلاف الجوي الناجم عن المحطّات الحرارية الخطر الأكبر على الصحة والبيئة، يليه قطاع الصناعات الثقيلة وإنتاج المحروقات ومعالجتها، بحسب الوكالة الأوروبية.

ورغم بعض التحسّن الطفيف، لا يزال الهواء في أوروبا ملوّثًا بالجسيمات الدقيقة والأوزون وأكسيد النيتروجين، وأكثرية البلدان الأوروبية تخطّت المعايير المطلوبة على صعيد نوعية الهواء، وفق ما حذّرت الوكالة الأوروبية للبيئة الأسبوع الماضي.