قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: دعا الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة دولًا أخرى للانضمام إلى مشروع اتفاقهما بشأن خفض انبعاثات الميثان من أجل الحد من الإحترار المناخي، وذلك قبل أسابيع قليلة من مؤتمر الأطراف كوب 26.

ويهدف هذا المشروع الذي كشفه مساء الجمعة الرئيس الأميركي جو بايدن، إلى تقليل انبعاثات الميثان بنسبة 30 بالمئة على الأقل بحلول العام 2030 مقارنة بمستويات العام 2020.

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين على تويتر "اتخذ الرئيس (جو) بايدن خطوة مهمة نحو اتفاق عالمي لخفض انبعاثات غاز الميثان".

وأضافت "سنحاول حشد أكبر عدد من شركائنا الدوليين من أجل المشروع".

بيان مشترك

وفي بيان مشترك، قالت واشنطن والإتحاد الأوروبي إنّ الأرجنتين وغانا وإندونيسيا والعراق والمكسيك والمملكة المتحدة "أبدت دعمها" للاتفاق.

وسيطلق هذا المشروع رسميًّا في مؤتمر الأطراف للمناخ الذي تنظّمه الأمم المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر في غلاسكو.

وأوضح البيان أنّ "الميثان هو من الغازات الدفيئة القوية وهو مسؤول، وفقًا لأحدث تقرير صادر عن علماء من الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغيّر المناخ، عن نصف الزيادة البالغة درجة مئوية في المتوسط المسجّلة منذ حقبة ما قبل الثورة الصناعية".

وأضاف "يعدّ الخفض السريع لانبعاثات الميثان تكملة للإجراءات المتعلقة بثاني أكسيد الكربون وغازات الدفيئة الأخرى ويعتبر الإستراتيجية الأكثر فعالية للحد من الإحترار العالمي على المدى المتوسط وحصره ب 1,5 درجة مئوية".