قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلنت المفوضية الأوروبية الجمعة أن الاتحاد الأوروبي سينهي العمل بنظام الفحص والموافقة الإلزامي لتصدير لقاحات كوفيد-19 عندما تنتهي صلاحيته نهاية هذا العام.

واستخدمت هذه الآلية التي استحدثت في 29 كانون الثاني/يناير لحظر تصدير شحنة من 250 ألف جرعة استرازينيكا الى أستراليا في نيسان/أبريل، عندما كان الاتحاد الأوروبي يعاني انخفاضا في إمداداته من اللقاحات.

والآن أنهى التكتل الذي يتألف من 27 دولة تلقيح 68 بالمئة من سكانه البالغ عددهم 445 مليون نسمة بشكل كامل، ولديه مخزون وافر لحملة الجرعات التعزيزية التي بدأت في العديد من الدول الأعضاء.

وأبرم الاتحاد الأوروبي ايضا اتفاقيات لشراء نحو 4,6 مليارات جرعة من ثمانية لقاحات مختلفة مضادة لكوفيد، نصفها من شركة فايزر-بايونتيك.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية دانا سبينانت إن آلية منح التراخيص للتصدير سيتم استبدالها اعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير ب"آلية مراقبة جديدة تزود المفوضية بالمعلومات المناسبة الخاصة بالشركة المصدّرة للقاحات".

وأضافت أن "الاتحاد الأوروبي هو المزود العالمي الأكبر للقاحات كوفيد-19، حيث تم تصدير أكثر من 1,3 مليار جرعة حتى الآن منذ كانون الأول/ديسمبر الى أكثر من 150 دولة".