قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أنَّ الحل الحبِّي في الدعوى المرفوعة من الفنان نقولا سعادة نخلة ضد الفنانة كارول سماحة لم يحصل، وتتجِّه الأمور إلى الحسم القضائي.


بيروت: بعد أن كانت الأجواء تميل إلى الصلح بين الفنانة اللبنانيَّة كارول سماحة، ومواطنها الفنان نقولا سعادة نخلة، يبدو أنَّ الخلاف بينهما لن ينتهي إلَّا من خلال الحكم القضائي، وذلك في الدعوى المرفوعة ضدَّها من قبل نخلة بتهمة التَّعدي على الملكيَّة الفكريَّة والتَّصرف بإحدى أغنيات ألبوم quot;أضواء الشَّهرةquot; من دون العودة إليه باعتباره منتج الألبوم وصاحب الحق بالتَّصرف في جميع أغانيه كما يؤكِّد دائمًا.

وفي معلوماتٍ خاصَّة لـquot;إيلافquot; تأجَّلت الجلسة الَّتي عقدت أمس في محاكم الجديدة برئاسة القاضي الجزائي، ناجي دحدح، لأسبوعين من الآن، وذلك للإستماع إلى أقوال الملحِّن سليم عسَّاف في القضيَّة بحضور المدَّعي والمدَّعى عليها في جلسةٍ سريَّةٍ في مكتب القاضي.

وذلك بعدما ذكرت كارول في جلسة إستجوابها أنَّها أخذت إذن استعمال أغاني ألبوم quot;أضواء الشهرةquot; من نخلة قبل فسخ العلاقة بينهما من دون تحديد اسم الأغنية، إلَّا أنَّ نخلة لم يقبل بذلك إلَّا مقابل مبلغ 50 ألف دولار أميركي للأغنية الواحدة، فما كان من كارول إلَّا أن إتصلت بالكاتب والملحِّن، سليم عسَّاف، طالبةً منه أن يكتب لها أغنيةً لصالح إحدى شركات المشروبات الغازيَّة، يكون موضوعها النُّجومية، ومدَّتها 30 ثانية فقط.

وأوضحت كارول أنَّ كل ما طلبته هو مقطع من ثلاثين ثانية وليس أغنية كاملة، وأنَّها لم تقصد حصول أي تشابه ولم تطلب الإقتباس، معتبرةً أنَّ ما حصل هو من مسوؤليَّة الملحِّن والموزِّع، واذا كان هناك من تشابهٍ، فهو في أوَّل خمس ثوانٍ فقط من الأغنية.

ورأت وقتها سماحة أنَّ الدَّعوى الجزائيَّة المقامة هي كيديَّة بحقِّها وبدافعٍ شخصيٍّ لا تعرف أسبابه، هذا مع العلم أنَّ المدَّعي نيكولا سعادة نخلة، قبض مبلغ 180 ألف دولار أميركي للتنازل عن حقوقه الفكريَّة.

صيف كارول حافل بالمواعيد والحفلات
وفي سياقٍ آخر، تستعد الفنانة، كارول سماحة، لانطلاق جولتها الغنائيَّة الصَّيفيَّة، وتبدأ من quot;أذربيجانquot; الَّتي تزورها وتغني فيها للمرَّة الأولى في 29 حزيران، على أن تنتقل بعد ذلك مباشرة الى جزر السيشل حيث ستحيي حفلًا في 4 تموز، وبعدها سيكون الجمهور المغربي على موعد معها في 6 تموز ضمن فعاليَّات مهرجان quot;أصوات نسائيَّةquot; في مدينة تطوان، أما الجمهور اللبناني فسينتظرها في 14 تموز كنجمةٍ لبنانيَّةٍ وحيدةٍ في مهرجانات ذوق مكايل 2012.

إلى ذلك، تعمل كارول على أغاني ألبومها المقبل حيث تجهز العديد من الأغنيات المختلفة الَّتي تتعاون من خلالها مع الفنان مروان خوري، وسليم عسَّاف، وبلال الزين، ووسام الأمير، كما ستعيد غناء أغنيتين للفنانة اللبنانيَّة الراحلة سلوى القطريب، وأيضًا إحدى الأغاني اللبنانيَّة المعروفة والَّتي ستكون مفاجأة للجمهور.