قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسس الفنان المصري الشاب يوسف الشريف لنمط جديد ومختلف في الدراما المصرية وهو دراما الإثارة والتشويق قدمه بأسلوب خاص ومتفرد، لمع نجمه مع مجموعة من الممثلين الشباب في "المواطن أكس"، مما أهله للقيام بالبطولة المطلقة في المواسم اللاحقة، بدءاً من "رقم مجهول" مروراً بـ "إسم مؤقت" و"الصياد" وإنتهاءً بـ "لعبة أبليس" الذي يعد واحداً من أنجح الأعمال الدرامية في الموسم الحالي.


بيروت: يقدم الفنان يوسف الشريف في مسلسله التشويقي الجديد "لعبة إبليس" واحداً من أجمل أدواره الدرامية، فهو يظهر بشخصيتين متناقضتين لشقيقين من أب واحد، أحدهما حظي بكل شيء من حب ورعاية خلال حياة أبويه، وتحول لرجل أعمال ناجح بعد وفاة والده، عندما ورث عنه إمبراطورية إعلامية ضخمة، ويدعى سليم، والآخر حرم من كل شيء لأن والدته كانت فقيرة وحوربت من قبل زوجة الأب الأولى (أم سليم)، يعمل ساحراً متخصصاً في ألعاب الخفة ويدعى أدهم، كلا الشقيقين فائقي الذكاء ومتميزان في مجالي عملهما.

يبدأ الصراع بينهما بعد وفاة الأب عندما يحاول الساحر (أدهم) أن يأخذ نصيبه في الميراث من شقيقه (سليم) لكنه يفشل في ذلك، بسبب رفض الأخير في إشراكه بالتركة، فيقرر (أدهم) أن يتخلص من العقبة التي تقف أمام إسترداده لحقه.
فيقرر إيهام الشرطة بأن سليم متورط في قتل والدهما عن طريق أعشاب سامة تؤدي الى جلطة دماغية، فيتم إستدعاء سليم للتحقيق، ويتعرض لسيرك إعلامي من تدبير خصومه في المحطات التلفزيونية المنافسة، لكنه يحافظ على رباطة جأشه ويقرر تحويل الأمر لمصلحته، ويدافع عن نفسه من خلال الإيحاء للمحقق بأن أدهم يحاول توريطه بسبب خلافهما على الميراث وأن البلاغ كاذب، ويتهمه بدس الأعشاب في فيللته، ويشهد بذلك أحد العاملين في الفيلا. ويتم الإفراج عن سليم وإستدعاء أدهم للتحقيق، فيتضح أن تقرير الطبيب الشرعي خطأ لأن الأعشاب التي وجدت في منزل شقيقه (أعشاب ملينة) ولا أثر قاتل لها، فيستدعي المحقق الطبيب الشرعي الذي يؤكد كلام أدهم، ويستغرب التقرير الذي نسب إليه.
ويكتشف المحقق أن أدهم هو من غير التقرير عندما شاهده وهو يرمي التقرير الأصلي في سلة المهملات وهو يغادر مبنى التحقيق، فيقرر أن يراقبه.
أما كيف تمكن أدهم من تغيير تقرير الطبيب الشرعي فالأمر يعود لعملية تبديل أدلة جنائية سابقة قام بها مستغلاً ذكائه ومهاراته لصالح رجل أعمال (صبري عبد المنعم) وشريكه (ضابط أمن كبير) يعرضان عليه الإستعانة به لتخليصهما من قضية الإتجار بخمور مغشوشة من خلال إستبدال الحرز. فيدخل الى المعمل الجنائي ليغير الضبطية المغشوشة بأخرى سليمة مقابل أن يحصل على ملفات أمنية لجميع العاملين في مجموعة شركات شقيقه.
ومن ضمن الملفات ملف مروة الشربيني (شيري عادل) والتي تشغل منصب سكرتيرة سليم، يكتشف أنها سبق وقتلت زوج والدتها الذي كان يعتدي عليها جنسياً، كما قتلت شريكها الذي ساعدها في قتله، فيعرض عليها صفقة تتلخص في أن تقوم بقتل سليم، مقابل زواجه بها ومشاركتها في الميراث. وبعد تردد لا يطول توافق ويبدآن بالتخطيط للجريمة.
في نفس الوقت يقوم سليم بمحاربة أدهم في عمله فيستأجر المسرح الذي يعمل به، ويستغني عن عرض السحر الذي يقدمه في المكان ويستبدله بوصلة رقص شرقي، ويعرض عليه عن طريق محاميه (محمد رياض) عقد عمل بمبلغ مغر في دبي، فيوهمهم أدهم بأنه قبل العرض.
على صعيد آخر يواجه سليم تحديات كبيرة عندما يقرر التوسع وفتح قنوات جديدة، تتلخص في أن مافيا السلطة لا تسمح لأحد بأن يكبر دون سقف يضطر بعده لمشاركتهم في الأرباح، والعمل تحت جناحهم، وتعمل لديه مذيعة شهيرة (فريال يوسف) تشكل مصدر قلق له بطلباتها المالية، ومحاربتها لأي منافسة محتملة يمكن أن تكبر وتشكل خطراً عليها.
هذا ملخص أحداث الحلقات الخمس الماضية، لقصة مشوقة كتبتها إنجي علاء، وعالجها درامياً وكتب السيناريو والحوار لها عمرو سمير عاطف. ونجح فريق العمل المؤلف من المخرج شريف إسماعيل، المدير فني باسل حسام، ومديري تصوير مروان صابر واحمد فتحي، في تقديم صورة مبهرة بصرياً تبدأ من شارة المسلسل مروراً بكل كادر فيه.
دون شك "لعبة إبليس" عمل بنفس عصري جديد، يقدم نوعية مختلفة من الدراما البوليسية التشويقية باتت تجد لها شعبية كبيرة بين صفوف جمهور الشباب، والدليل على ذلك تصدره لنسب المتابعة على اليوتيوب التي كسرت حاجز المليون بأيام بفارق كبير عن غيره من الأعمال التي تحظى بنسبة متابعة عالية عبر اليوتيوب.