تفاعلاً مع أخبار غرق سفن تحمل لاجئين سوريين على شواطيء أوروبا، نشرت الفنانة السورية رغدة مقطعاً من قصيدة كتبها الشاعر الراحل نزار قباني قبل أربعة عقود من الزمن يصف فيها ما يحدث اليوم، فبدت وكأنها نبوءة.


بيروت: نشرت الفنانة السورية رغدة عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك مقطعاً من قصيدة، كتبها الشاعر الراحل نزار قباني قبل 40 عاماً، رأت أنها تعبر عن مشهد السفن المكتضة باللاجئين السوريين والتي تغرق في غياهب البحر على شواطيء الدول الأوروبية.
وإختارت الفنانة السورية المقيمة في مصر الجزء التالي من القصيدة:
"سامحونا ...
إن تجمعنا كأغنام على ظهر السفينة ...
وتشردنا على كل المحيطات سنيناً ...سنيناً...
لم نجد مابين تجار العرب ...
تاجراً يقبل أن يعلفنا ...أو أن يشترينا...
لم نجد بين جميلات العرب ...
مرأة تقبل أن تعشقنا ...أو تفتدينا ...
لم نجد مابين ثوار العرب ...
ثائراً ... لم يغمد السكين فينا ...
سامحونا ..
هربنا ..
من بني صخرٍ .. وأوسٍ ..
ومنافٍ .. وكليبٍ ..
سامحونا إن هربنا ..
ما شربنا مرةً قهوتهم
إلا اختنقنا ..
ما طلبنا مرةً نجدتهم
إلا خذلنا ..
إن تاريخ ابن خلدون اختلاقٌ
فاعذرونا .."
وأرفقته بصورة لمركب صغير يضم على متنه مئات العوائل اللاجئة وقد صور المركب من طائرة على ما يبدو.

هذا ماتنبأ به نزار قباني قبل أربعين عاماًسامحونا ...إن تجمعنا كأغنام على ظهر السفينة ...وتشردنا على كل المحيطات سنينا...

Posted by ‎Raghda Syrian Artist | الفنانة السورية رغدة‎ on Sunday, 30 August 2015