قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ضيفة "إيلاف" اليوم هي الفنّانة اللبنانيّة يارا التي تتحدّث&عن الغرام، والزواج، والإنجاب، وعدد من الأمور الفنيّة في هذا اللقاء المصوّر.



&سعيد حريري من بيروت: في حديثها المصوّر مع "إيلاف" اليوم، تتطرّق الفنّانة يارا إلى حديث الحبّ، والزواج، ومواصفات فارس الأحلام، وتؤكّد أنّها تحلم بالإنجاب، وتودّ إطلاق الأسماء العربيّة على أولادها، كما تتحدّث عن جديدها الفنّي في تعاونها مع المخرج جاد شويري في تصوير أغنية "بيت حبيبي"، وتؤكّد بأنّها ستغنّي أغنية الدويتو مع وائل كفوري منفردة من اليوم وصاعداً بعدما رفض وائل إصدار هذا الدويتو".

عن الإنطباعات بألبومها الجديد: "الإنطباعات جميلة جداً، والحمد لله، وكانت عودة جميلة بعد فترة غياب، والألبوم رائع عملنا عليه من كلّ قلبنا، والحمد لله أنّه لاقى نتيجة جميلة جداً".

وعمّا إذا كانت هي وعادل كرم يستغلان ما يروّج عن علاقتهما، وخصوصاً بعدما مثّلا دور الزوجيْن في كليب "ما بعرف"، قالت: " ماذا نفعل لكم إذا لم تصدّقونا، إذا قلنا نعم، أو لا، أو أيّ شيء آخر، ففي النهاية قلت للجميع فكّروا كما تريدون".

وعندما سألناها: "من يعيش في قلبك وفي عيونك؟ ، فكان جوابها: المشكلة أنّي إذا قلت لا أحد يصدّقني، ويتساءل: "هل من الممكن ألاّ يكون هناك إنسان يشغل قلبك؟"، وأنا من الأشخاص الذين تظهر عليهم حالتهم النفسيّة، فإذا كنت سعيدة يظهر عليّ ذلك، وإن كنت حزينة يظهر عليّ ذلك أيضاً، وإذا وُجد شخص في حياتي سأكون سعيدة حتماً، والأشخاص الذين يحبّونني ينتظرون هذا الخبر، ولا يمكن أن أبخل عليهم بهكذا خبر يجعلهم سعيدين من أجلي، ومن المؤكّد إذا وُجد الحبّ سأخبرهم، وأنا أحبّ أن أرتبط، و أن أؤسّس عائلة".

وعمّا إذا كانت هناك مواصفات معيّنة لرجل أحلامها، قالت: " من المؤكّد أنّه يجب أن يكون يحبّني، وأحبّه، ويتفهّمني، ويتفهّم عملي، والأهمّ أن يحبّ عملي، ويحبّ صوتي" (تضحك).

وعمّا إذا كانت هناك موانع معيّنة في علاقتها، كأن ترتبط برجل مطلّق ولديه أولاد، فقالت: " الموضوع ليس فيما كان، أو فيما لديه، ما يهمّني هو أن تتلاقى أفكارنا، وأن نتفهمّ بعضنا البعض".

وعمّا إذا كانت كلّ الرومانسيّة والدفء الذي في صوتها، لا ينبع من رومانسيّة حقيقيّة تعيشها فعلاً، قالت: " نحن مميّزون لأنّنا عندما نغنّي نعطي، ونوصل إحساس الأغنية، وإحساس الكلام، فهذا من عند ربّنا، ولكن في المستقبل إذا عشت علاقة حبّ، وتزوّجت سيصبح الإحساس مضاعفاً، هل لك أن تتخيّل ماذا سيحدث".

وعمّا إذا كانت تحلم بالإنجاب، قالت: "نعم أحبّ الإنجاب، وأتمنّى أن يكون لديّ ذكور، وإناث، كما أحلم بتسميتهم أيضاً، وقد سألوني أكثر من مرّة عن الأسماء التي أحبّ أن أطلقها على أولادي، والمعجبين على "تويتر" ينادونني بأمّ خالد... أحبّ الأسماء العربيّة كثيراً، ربّما لأنّي أحبّ اللغة العربيّة."

وعمّا إذا كانت تفكّر بإطلاق إسم خليجيّ على إبنتها المستقبليّة كونها تجيد الغناء باللهجة الخليجيّة، قالت: "ليس شرطاً أن يكون الإسم خليجياً، بقدر أن يكون الإسم عربياً، ومن الأسماء التي أحبّها كثيراً مريم، ونورا".
وعن تعاونها الأخير مع المخرج اللبنانيّ جاد شويري، قالت: " صوّرنا الأغنيّة المصريّة في الألبوم، وهي بعنوان "بيت حبيبي"، إستمرّ التصوير لمدّة يومين، والفكرة ليست بعيدة عن كلام الأغنية الذي يقول: "ودّوني على بيت حبيبي نعيش مع بعض فيه"، فمن المؤكّد أنّ الأجواء ستكون مستوحاة من اجواء الزفاف في هذا الكليب أيضاً، سترونني عروساً دائماً (تضحك).&

&وعن إختيارها لثوب الزفاف في هذا الكليب قالت: " من المؤكّد أنّي سأختار ثوب الزفاف من مجموعة المصمّم اللبنانيّ العالميّ الراحل باسيل سودا، وقد سبق أن إرتديت من أزيائه في "كليب ما بعرف".

وعمّا إذا كان صعباً أن يتمّ الإتفاق بينها وبين وائل كفوري على إصدار الدويتو ما بينهما، قالت: " ليس صعباً، بقدر ما هو عبارة عن إقتناع بعمل تبنيّناه، ويجب أن يحمل إسمنا، ولذلك يجب أن نكون جميعاً راضين بهذا العمل، العمل لم يصدر بالشكل النهائيّ، ولكنيّ راضية عليه، وهو من الأغاني التي أحبّها، وأتصوّر أنّي سأغنيّها بمفردي، ولا أعتقد بأنّ وائل سيزعل من ذلك، لأنّه لا يغنّي تلك الأغنية أصلاً".

وعن تصريح وائل بأنّه سيرفع قضيّة بسبب تسريب الدويتو بدون إذنه، وعمّا إذا تبلّغت بتلك القضيّة قالت: "لا أعرف، وهو إعتقد أنّ هناك مشاكل، وبالنسبة لي، أنا ووائل نتحدّث مع بعضنا دائماً، ولكنّنا لا نتطرّق إلى هذا الموضوع أبداً، وكذلك الأمر بينه وبين مدير أعمالي طارق أبو جودة، ولكن بالنسبة لي، أحبّ هذه الأغنية كثيراً، وهي تعني لي أيضاً، وسأغنّيها، وفي الحقيقة لقد غنيّتها بالفعل منذ فترة في حفلة خاصّة بي بعدما طلبها منّي الجمهور".

وعمّا إذا كانت تفكّر بخوض تجربة التمثيل على غرار زميلاتها الفنّانات اللواتي إتّجهن إلى التمثيل وخصوصاً في شهر رمضان المبارك، قالت: "نعم أفكّر في الموضوع، ولكن ليس الآن، لأنّ هذه التجربة ستأخذ حتماً من وقتي، وممّا أحبّ أن أقوم به".

وعمّا إذا تابعت أعمال زميلاتها التمثيليّة قالت: " للأسف لم أستطع أن أتابع جميع الحلقات، ومن المؤكّد أنّي أحبّهنّ جميعاً، وأوجّه لهنّ تحيّة لأنّهنّ تعبن، وقدّمن إضافة إلى مسيرتهنّ الفنيّة، وبرأيي على كلّ فنّان أن يمثّل، ولذلك أفكّر جديّاً بخوض هذه التجربة".

وعن جديدها على صعيد الأغنية الخليجيّة، قالت: " بعد أن قدّمت أغنية "صحّ إبتدينا" من كلمات ساري، وألحان عصام كمال، والتي قدّمتها على طريقة الفيديو كليب تحت إدارة جاد شويري، أتحضّر لإطلاق الألبوم الخليجيّ قريباً".

تصوير فوتوغرافي:&علي كاظم
تصوير فيديو ومونتاج: كارن كيلايتا