قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبكت ليدي غاغا نجوم هوليوود بحفل توزيع جوائز الأوسكار بأدائها المميز لأغنية Till it happens to you. حيث طرحت مع نائب الرئيس الأميركي قضية الإعتداء الجنسي بشكلٍ مؤثر.



بيروت:
يبدو أن ليدي غاغا أصبحت نجمة حفلات الجوائز. فبعد فوزها بجائزة "غولدن غلوب"، وتقديمها التحية الخاصة لـ"ديفيد باوي" في حفل جوائز غرامي" وترشيحها القوي لنيل جائزة الأوسكار، كانت كل العيون شاخصة على نجمة البوب خلال أدائها لأغنية "Till it Happens to you" من الفيلم الوثائقي "The Hunting Ground" "في حفل جوائز الأكاديمية السنوي الـ88.

 

فبعد مقدمة قوية من نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي حثّ الجمهور على الإهتمام بمسألة الإعتداء الجنسي والعمل على محاربة هذا الواقع، وقفت "غاغا" على المسرح لتؤدي أغنيتها المؤثرة التي شاركت بتأليفها ديان وارن.
وجلست على كرسي البيانو الضخم بثيابها البيضاء وأوصلت الرسالة الأقوى بحياتها المهنية للحضور في مسرح دولبي والمشاهدين الذين يتابعون الحفل في المنزل. وانضم إليها على المسرح مجموعة من ضحايا الإعتداء الجنسي الذين نجوا من هذه التجربة المرّة بعبارات مؤثرة مطبوعة على أذرعهم جاء فيها "إنه ليس خطأك،" "الناجي" و"هذا ما حدث معي" ما جعل العرض مؤثراً وحرّك تفاعل الجمهور الذي عبّر عن إعجابه بالتصفيق وبدا بعض النجوم متأثراً جداً ومنهم كيت وينسلت وأجر راشيل ماك ادمز. مع التذكير أن هذه الإطلالة هي الثانية لـ"غاغا" على مسرح حفل توزيع جوائز الأوسكار وقد أضفت بالأمس المزيد إلى رصيدها الفني.

 

وكانت "غاغا" قد غرّدت عبر حسابها الخاص على "تويتر" قائلة أنها ستفكر بقضية المغني كشا، الذي يخوض حالياً معركةً قانونية مع الدكتور لوقا، حول اتهامات الاعتداء الجنسي والضرب.


  

 

 والجدير بالذكر أن الوثائقي "The hunting ground" قد ناقش قضية الإعتداء الجنسي في الجامعات بجميع أنحاء البلاد، وضرب على الوتر الحساس بعرضه "قصة رعب أمريكية" ففتح الباب عريضاً بهذا النقاش ما حرّك موقف الموظفين الذين يعانون من التحرشات وضحايا الإعتداء الجنسي في البلاد، علماً أن "غاغا" نفسها تجرأت وأعلنت خلال حديثٍ صحفي في ديسمبر\كانون الأول الماضي عن تجربتها الشخصية المرّة بتعرضها للإعتداء الجنسي عندما كانت مراهقة."

هذا وتحدثت "غاغا" شاكرة كل من دعم هذه الأغنية، وقالت: "إنها ليست فقط مسألة هامة بالنسبة لي، بل مسألة مهمة لعائلتي ولوالدي بشكلٍ خاص، لأنه عندما كانت شقيقته في الكلية، تعرضت للإعتداء الجنسي وعاشت معذبة عاطفياً، ما أثر على حياتها وحالتها النفسية التي تسببت في النهاية بوفاتها."