قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: يقدّم مسرح اسطنبولي اللبناني تحية لروح الفنان المصري القدير الراحل خالد صالح الذي توفي "صالح" عن عمرٍ ناهز خمسين عاماً إثر عملية جراحية في القلب، تاركاً وراءه إرثاً سينمائياً وتلفزيونياً كبيراً. حيث أنه يُنظِّم "أسبوع أفلام" ستُعرَض خلاله مجموعةً من أفلامه "هي فوضى"، "الريس عمر حرب"، "تيتو" و"أحلام حقيقية". علماً أن العروض ستبدأ عصر يوم الأحد 22 كانون الثاني الجاري عند الساعة 4:30 في سينما ستارز في النبطية جنوب لبنان.

يُذكر أن "صالح" ولد في 12 تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 1964 وتخرّج من كلية الحقوق في جامعة القاهرة. تزوج من مي كريم حفيدة وزير الصحة المصري الأسبق، وبدأ رحلته الفنية في قصور الثقافة على مسرح الجامعة ومسرح الهناجر. ثم إنطلق فعلياً بعد تجربة مسرحية مشتركة مع الفنان خالد الصاوي حملت إسم "اللعب في الدماغ" حول الحرب الأميركية على العراق. وبدأ بعدها يحتل مكاناً أكبر في الأعمال الدرامية المصرية وصولاً الى البطولة في أدوار الشر والرومانسية والكوميدية. 

والجدير ذكره أيضاً أنه خلال عمره القصير في عالم التمثيل، قدّم ما يزيد عن ثلاثين فيلماً منها "هي فوضى" للمخرج الراحل يوسف شاهين، و"عمارة يعقوبيان" لمروان حامد. كما قدّم على الشاشة الصغيرة في رمضان أكثر من عشرين مسلسلاً أدى في معظمها أدوار البطولة وأهمها "تاجر السعادة"، "سلطان الغرام" ، "بعد الفراق"، "الريان" وأحلام عادية وغيرها.