قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من القاهرة: أثارت المخرجة إيناس الدغيدي الجدل بتصريحاتها الجريئة خلال الندوة التي أقيمت لها بمعرض القاهرة الدولي للكتاب تحت عنوان "مشوار نجم" للحديث عن مسيرتها الفنية. حيث طرح أحد الحاضرين عليها سؤالاً حول رأيها المثير للجدل بالموافقة على ممارسة الجنس خارج إطار الزواج، الأمر الذي رفضه مدعماً كلامه بآياتٍ قرانية. فعلقت مجيبة أن رأيها لا يتنافى مع الدين لأن الزواج قائم على العرض، القبول والإشهار.فإذا حدث الإشهار وإعلان للعلاقة الجنسية القائمة بين الرجل والمرأة فإن هذا الأمر يعد زواجاً حتى وإن كان بدون عقد وهو ما تقصده في حديثها باستمرار، لكن حدة الحديث دفعت مدير الندوة الناقد نادر عدلي للتأكيد على أن هدف اللقاء فني وليس ديني.

من جهةٍ أخرى، أكدت "الدغيدي" أنها تعمل منذ ثورة 25 يناير على فيلم يتطرق لقضية "زنا المحارم" بالإضافة لمسلسل "عصر الحريم" مع السيناريست مصطفى محرم والذي تم تأجيله لمشكلة إنتاجية، مشيرةً إلى أن الجنس أصبح "تابوه مكسور" في التليفزيون حيث يتم مناقشة قضاياه في البرامج بجرأة. كما وأشارت إلى أن تعامل السينما مرتبطاً بموروثات يصعب التخلص منها، الأمر الذي يجعل صنّاع السينما يتعاملون بحرصٍ شديد متأثرين بالعادات والتقاليد.