: آخر تحديث
في حلقة مليئة بالدموع والمفاجآت

فوز يعقوب شاهين بلقب آراب ايدول للموسم الرابع

إيلاف من بيروت: فاز المتسابق الفلسطيني يعقوب شاهين بالموسم الرابع من برنامج اراب ايدول، مخالفاً كل التوقعات التي تنبأت بفوز المشترك اليمني لأسباب سياسية، ولأنه سبق لفلسطين أن خطفت اللقب قبل عامين. 

يذكر أن الحلقة الختامية من برنامج "أراب أيدول" في موسمه الرابع سجلت أعلى نسبة تصويت في تاريخ البرنامج، وشهدت تنافس المشتركين يعقوب شاهين وأمير دندن من فلسطين، والمشترك عمار محمد من اليمن، على الفوز باللقب، إذ إن المستوى كان متقاربًا بين المتسابقين الثلاثة. كما سادت الروح الرياضية المسرح بعد إعلان النتيجة، حيث أهدى يعقوب اللقب إلى زميليه، معتبرًا أنهما "الأيدول"، وبادلاه التهنئة بفوزه المستحق.

الجدير بالذكر أن الفنانة شيرين عبد الوهاب أحيت الحلقة الختامية من البرنامج، وإنتزعت خلال أدائها لأغنية "كدة يا قلبي" دموع اللجنة والمشاهدين بسبب إحساسها العالي وروعة أدائها، لتعود وتغازل وائل كفوري في إطلالتها الثانية بعد أن غنّت باقة من أجمل أغنياتها القديمة والجديدة، ولقيت تفاعلاً جماهيرياً لافتاً. وكان قد سبقها حامل لقب "محبوب العرب" محمد عسّاف الذي أحيا - إلى جانب المشتركين الثلاثة - الجزء الأول من الحلقة الختامية، حيث قدّم المتنافسون على اللقب وصلاتهم الغنائية الأخيرة.

 

أبرز التفاصيل
وتابع الحلقة الختامية من داخل الاستوديو ياسر محمود عباس نجل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي تفاعل بحماسة مع المشاركَين الفلسطينيين وهنّأ الفائز باللقب متمنياً له التوفيق في مسيرته الفنية. كما شهدت الحلقة حضور الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة MBC" سام بارنيت.. إلى عددٍ من المدراء والتنفيذيين في المجموعة، وذلك طبعاً إلى جانب كبار المدعوين وأهل الصحافة والإعلام، إلى ملايين المشاهدين في المدن والعواصم العربية وخارجها، ولا سيما في كل من فلسطين واليمن، حيث تجمهر الآلاف أمام شاشات التلفزيون في المنازل والمقاهي والشوارع الكبرى استعداداً للابتهاج بإعلان الفائز.
بموازاة ذلك، تخلّلت سهرة السبت لوحة غنائية خاصة أعدّت للمناسبة، وتميزت بإلإبهار السمعي والبصري، تحت عنوان "ملعونة الحروب"، من كلمات أمير طعيمة، وألحان إيهاب عبد الواحد، وتوزيع ميشال فاضل.

جوائز حامل اللقب 
بموازاة نيله لقب "Arab Idol" بموسمه الرابع، فاز يعقوب شاهين بعدد من الجوائز العينية والمادية القيّمة، أبرزها عقد مع شركة "بلاتينوم ريكوردز" للإنتاج والتوزيع الموسيقي؛ وفرصة المشاركة مع كبار نجوم العالم العربي في رحلة "ستارز أون بورد" – "Stars on Board"؛ إضافة إلى رصيد حجوزات فندقية بقيمة 50,000 دولار من تطبيق "يا مسافر"، أحد الرعاة الرسميين للبرنامج.


وقائع المؤتمر الصحفي
بُعيْد اختتام الحلقة الأخيرة وإعلان الفائز، عقدت "مجموعة MBC" مؤتمراً صحفياً ضمّ إلى حامل اللقب يعقوب شاهين، كلاً من النجوم - أعضاء لجنة التحكيم: وائل كفوري ونانسي عجرم وأحلام وحسن الشافعي.. إلى مـازن حـايك المتحدّث الرسمي بإسم "مجموعة MBC" ومدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية.

وفي مستهل المؤتمر، أعرب يعقوب شاهين عن سعادته بالفوز، وقال: "مشواري في "أراب آيدول" أشبه بـ حلمٍ تحقّق. فقد بدأتُ الرحلة بتفاؤلٍ، وتمكّنت من اجتياز كافة مراحل البرنامج إلى أن وصلت إلى الفوز باللقب"، وتوجه يعقوب شاهين بالشكر إلى كل من دعمه وصوّت له داخل فلسطين وخارجها، وكل من وثق بموهبته، كما شكر النجوم - أعضاء لجنة التحكيم فرداً فرداً، "الذين استفدتُ من نصائحهم وإرشاداتهم وانتقاداتهم البناءة"، وأثنى على المؤازرة والدعم اللذيْن حظي بهما من قبل القيّمين على البرنامج وفريق الإنتاج. ولم ينسَ يعقوب الإشارة إلى التجربة الملهمة التي خاضها "محبوب العرب" محمد عساف، وفوزه بلقب البرنامج بموسمه الثاني.

حايك
بدوره، أشار مـازن حـايك، المتحدّث الرسمي بإسم "مجموعة MBC"، في معرض ردّه على أسئلة الصحافيين، إلى أن يعقوب شاهين وزميلَيه اللذيْن تمكّنا من بلوغ المرحلة الختامية كانوا جميعاً يستحقّون الفوز. وأعرب حايك عن سعادته بأن يسجّل الفوز شاب ينتمي إلى مدينة السلام والتسامح بيت لحم. لافتاً إلى أن "هذا الفوز يحمل يعقوب مسؤولية مضاعفة أولاً من الناحية الفنية ودوره في الإرتقاء بالفن الذي يقمه جيل الشباب، وثانيًا من حيث رمزية كونه يأتي من مدينة السلام والمحبة بيت لحم، وبالتالي البعد الأخلاقي الذي يتماهى مع نشره ‏لرسالة السلام والتسامح والمحبة والأخوة وحوار الثقافات والأديان". ‎وفي إجابته على سؤال حول إذا ما كانت MBC تقوم بتسييس البرنامج، أجاب حايك؛ "‏MBC لا تسيّس البرنامج إطلاقًا، ولكن بعض السياسيين جذبهم ألق البرنامج ونجاحه، علمًا أن كل مشترك يحمل قصة إنسانية ووجعًا عميقاً أبعد من السياسة بمفهومها الضيق." وشدّد حـايك على ما وصفه بـ "القيمة الإنتاجية العالية التي بدت جليّةً في الحلقات المسجّلة والمباشرة، بإشراف الزميلة سمر عقروق، المديرة العامة للإنتاج في "مجموعة MBC"، والمخرج عماد عبود، ومتابعة من أسرة البرنامج وفريق عمل MBC المحترف." وختاماً أشاد حـايك بالجهود التي بذلها النجوم - أعضاء لجنة التحكيم لناحية تقييم المشتركين وانتقائهم ومن ثم توجيه النقد البنّاء ومتابعتهم وتوجيه النصائح لهم عبر كافة مراحل البرنامج".‏

كفوري
من جهته، هنّأ وائل كفوري يعقوب شاهين والشعب الفلسطيني بهذا الفوز، مذكراً بتميز أدائه خلال البرنامج وتفاعل الجمهور الواسع معه. كما أشار إلى الصعوبات التي واجهت المشتركين والجهود التي بذلوها بين تصوير وتسجيل قبل الوصول إلى العروض المباشرة، معتبراً أن من تأهلوا إلى المراحل النهائية هم بمثابة أبطال حقيقيين. ودعاهم إلى المثابرة والاجتهاد ليتمكنوا من الاستمرار في نجوميّة حصدوها في البرنامج.

أحلام
بدورها، أثنت أحلام على فوز يعقوب شاهين باللقب، واعتبرت أن "هذا الشاب أدخل فرحة كبيرة إلى قلوب الناس والعالم العربي أجمع، وليس إلى قلوب أبناء فلسطين فحسب". وقالت إنها لشدّة ما كانت مستمتعة بالأصوات التي ظهرت في هذا الموسم، لاسيّما من وصلوا إلى المراحل الأخيرة، تمنت ألاّ تنتهي حلقاته.

عجرم
أما نانسي عجرم فعلّقت بأن يعقوب شاهين استحق اللقب عن جدارة، قائلة إن ما يميّز الموسم الرابع كان عدم الاتفاق بين الجمهور على تشجيع موهبة معينة، بل صوّتوا لعدة مواهب متميزة مشددة على أن يعقوب يمتلك كل مواصفات النجوميّة، متمنية له مستقبلاً فنيّاً ناجحاً

الشافعي
وختم حسن الشافعي بالإشارة ‏إلى أن الموسيقى والغناء مسألة ذوق جماهيري يترجم خلال التصويت، وبالتالي لا قواعد ثابتة أو شروط معينة تحدد من سيفوز.. فإن من يحصد أكبر نسبة من التصويت يحمل اللقب.. لذا فإن ‏الارتقاء بذوق الجمهور ووعيه الموسيقي سيصب حتمًا في صالح من هو أجدر بالتأهل والفوز.. وهذا ما كان. 


عدد التعليقات 15
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مـا يــصحّ الا الصحيـــح
بــرقـــوقي - GMT السبت 25 فبراير 2017 22:19
تميز هذا الموسم بكفائات شابة من الجنسين .. ..!وبالنسبة للذين وصلوا للنهائي (يعقوب وامير وعمّار) كانوا جيدين ورائعين .. ولكن بنسب متفاوتة ..وفي مراحل متفاوتة.. اي بمعنى ان يعقوب صحيح هو جيد ولكن تالقه لغاية النصف الاول من فترة البرنامج ككل اي خلال فترة الثلاثة اشهر كان لامعا" في النصف الاول اكثر من النصف الثاني منه ولكنه بشكل عام جيد ورائع ومتمكن لانه اختبر بعدة الوان من الغناء العربي واجادها بتاْلق وهذا ما ميزه عن زملائه .اما امير فقد كان على مستوى واحد وثابت وجيد طيلة فترة البرنامج مثل عمّــار ولكنهما ولحسن حظهما لـم يختبرا باداء الوان اخرى من الغناء فاستمر امير باللون اللبناني او الشامي وعمار باللون اليمني او الخليجي ..وهذه مساعدة كبيرة لهم من القائمين على البرنامج لتجنيبهم الاخفاق ولتسهيل مهمة وصولهم الى النهائي ..! وهذا ما حصل رغم اني اعتقد ان مهند حسين ايظا" كفوء وقد تالق باكثر من لون ويملك من حلاوة الصوت وجودة الاداء ما يؤهله الى النهائي ولكن لم يسعفه الحظ في تصويت الجمهور فخرج قبل النهائي.. وفي النهاية كما يقال ما يصح الا الصحيح ..!وكمحصلة اعتقد بان النجم الجديد يعقوب شاهين يستحق هذا اللقب فالف مبروك له ..واكيد كانت ليلة الختام رائعة اكثر بمسكها وعنبرها بعســولة الطرب العربي شــــــــــيري .
2. اعتقد أمير دندن
Wahda - GMT السبت 25 فبراير 2017 23:13
كان صوته احلى وله حضور اكثر يمكن ظلم بسبب هويته الإسرائيلية التي لم يختارها، واليمني صوته جميل جدا أيضا
3. مسابقة سخيفة
بهجت سليمان - GMT السبت 25 فبراير 2017 23:53
مسابقة سخيفة
4. تعليق
ن ف - GMT الأحد 26 فبراير 2017 00:00
في الموسم الرابع من برنامج أراب أيدول لم يكن هناك صوت واحد متميّز على الإطلاق. العرب ينخدعون بالأداء ولا يُعيرون اهتماماً للخامة والمساحة الصّوتية، وسبب ذلك هو فقر ثقافتهم وذائقتهم الموسيقية. وبطبيعة الحال، لا أستثني الحكّام الأربعة الذين مَلَلْنا رؤيتهم. وقد قلت هذا فأنني أحترم ثقافة حسن الشافعي الموسيقية أكثر من غيره. هناك مشاكل كثيرة تعتري هذا البرنامج وبرامج أخرى مماثلة، منها: أولاً، الإختيارات الأولية غير موفقة على الإطلاق. ثانياً، إنّ وائل كفوري ونانسي وأحلام أنفسهم يفقترون إلى الثقافة الموسيقية، ناهيك عن أنهم يعانون من عسرة في الكلام. ثالثاً، الإختبارات مبنية على الأداء فقط. البرنامج بحاجة إلى دراسة من قبل متخصّصين في الغناء والموسيقى لتجنّب الأخطاء في المستقبل، كما يجب تغيير أعضاء لجنة التحكيم الحالية بالكامل. وحبذا لو رأينا في المستقبل اثنين من الأكاديميين، المتخصّصين في الموسيقى، واثنان من الفنانين يجلسون على طاولة التحكيم على أن يتم تغييراثنان منهم في كل موسم.
5. أمة متخلفة
متابع - GMT الأحد 26 فبراير 2017 06:08
خلاص سنحرر فلسطين بفوز يعقوب ؟
6. لا نحب تسييس الأمور
طاها - GMT الأحد 26 فبراير 2017 08:13
كنت أشاهد البرنامج من وقت لأخر بسبب أولا حبي للفن وثانيا لأن تلفزيوناتنا العربية برامجها ومسلسلاتها تافهة وأخبارها السياسية مملة وأيضا منحازة.لا شك أن اليمني له صوت جميل جدا جدا لو عرف الإختيار ولم يبالغ في الصوت العالي أو الجواب ) كما أن صوت يعقوب جيد جدا ولكن كان الأحق في اللقب هو أمير دندن موسيقيا وفنيا وتعلمون أن تعليقات اللجنة قالت أن أداءه كان بدون أي خطأ بينما الآخرين أخطأوا. لا نعرف كيف لم يفز أمير وإذا كان بسبب الهوية الإسرائيلية كما تقولون فهذا أوسخ شيء سمعته في حياتي في الوقت أن الإسرائيليين أصلا يملأون العالم العربي من المحيط للخليج وتمن العرب أن تذهب الغيمة ويطبع الجميع مع إسرائيل. كما أن البرنامج من بداياته ضم يابانيات وأكراد وكرديات فكيف لو فاز أحدهم هل يكون الأيدول وهو غير عربي ؟؟؟ فكرة أن يفوز شخص باللقب بناء على كمية الأصوات له شيء تافه جدا ويعني ذلك أن كل الفصول في هذا البرنامج يجب أن يكون الفائز من مصر!! أما إذا كان فقط للسياسة أو لوضع دراما من المتحدثين المتسابقين فهذا معناه سلام على الفن العربي وسيكون لدينا مطربين مستقبليين مثل جو رعد وهيفا وبعض المغنيين الهابطين. كنت أتمنى أن يفوز الشاب اليمني أو التونسي أو المصرية أو المغربية أيضا لكن خرجوا قبل الوصول للنهائيات. أعتقد بكل عدل أن الثلاثة الأخيرين كان يجب أم يكونوا أمير دندن ويعقوب شاهين ومهند حسين أن يكون الأراب أيدول أمير دندن إذا كنا وكان الجمهور يفهم في الموسيقي والأصوات والتقنيات !
7. تجاهل
تحسين حسين - GMT الأحد 26 فبراير 2017 09:40
كل هذا التقرير الطويل عن الحفل الا انكم تجاهلتم عن قصد بذكر ان الفلسطيني يعقوب شاهين هو مسيحي ويعمل شماسا في كنيسة بيت لحم. لو كان سعوديا او من احدى دول الخليج لكن قد شاهدنا ريبورتاجات عن حياته.
8. الفن العربي فن التجارة
محمد فرحات - GMT الأحد 26 فبراير 2017 11:23
كفى كذبا على الجمهور العربي باسم الفن والذي كان يستحق الفوز بعرب ايدول هو امير دندن لانه كان متكاملاً من الناحية الفنية وبالحضور وبالتفاعل مع الجمهور .الذي يقرر من الفائز بعرب ايدول هي إدارة ام بي سي والشركات التجارية المستفيدة مادياً من البرنامج مثل شركة ببسي كولا وغيرها .إذا ارتم ان نصدق هذه الكذبة ان الجمهور العربي هو الذي يقرر من سيفوز فليكن التصويت مباشر على شاشة التلفزيون وامام الجميع.إذا كان فعلاً الجمهور العربي هو الذي اختار يعقوب شاهين فهذا يعني ان الجمهور العربي إم اطرش واعمى وإما غير مثقف فنياً وإذا كان غير مثقف فنيا فهذا يعني انه يجب إعادة النظر بكل الطبقة الفنية في العلم العربي لانها تثقف الجمهور العربي بشكل خاطئ فنيا وهذه كارثة حقيقية على الفنانين ولجان التحكيم التنبه لها. وانا لا اللوم الجمهور العربي لان ثقافته الفنية خاطئة لانه عندما يكون شخص في لجنة التحكيم مثل احلام فلا بد للجمهور ان يكون على شاكلة احلام .الموهبة لا تقاس بالشكل بل بالجوهر والقيمة المعنوية الفنية وليست المادية.
9. لم يكن عدلا
سلمى قاسم - GMT الأحد 26 فبراير 2017 13:24
هناك انحياز منذ البداية ليعقوب لا أعلم لماذا مع ان صوته عادي ولايستطيع اداء كل الوان الغناء وكانت هناك انتقادات على ادائه من احلام واللجنة وفي احدى الحلقات كان في محل الخطر كيف لهكذا شخص ان ينتقل من الخطر الى الفوز بلقب ارب ايدول ...! الذي يستحق اللقب هو امير دندن . هو الصوت الوحيد اللذي لم ينشز ولا مرة واحدة وباعتراف اللجنة , كما ان مهند كان جيد ولكن غنى لون واحد وهذا خطأه لذلك لم يستطيع الوصول للنهائيات . ربما البرنامج تسيس
10. كـل يغــني علـى ليــلاه
ز ر يــــــــــــــاب - GMT الأحد 26 فبراير 2017 18:56
وفعلا" الكل هنا يغني على ليلاه .. اي حسب محبوبه ومفظله من المشتركين , وهذه مساْلة طبيعية ومقبولة ولكن اتمنى ان لايكون هذا التعصب والتشنج والاعجاب كل حسب بلده او مذهبه او انتمائه على حساب الجيد والافضل.. وعندما نقول مبروك لصاحب اللقب يعقوب فهذا لايعني النيل من كفائة وجودة الاخرين ولاسيما الثلاثة الاوائل فهم جميعا" فائزون وان لم ينالوا اللقب ولا احد ينكر جمال وقوة صوت اميـر وكذلك عمـّار وتالقهم طيلة فترة البرنامج وايظا" هنالك اصوات اخرى لم يحالفها الحظ الوصول للنهائي وهذا امر متوقع وعلى من لم تكن الرياح مع سفنهم ..! ان يتقبلوا الامر بروح رياظية وفنية ويتركواالانجرار كالعادة لنظرية المؤامرة والتشكييك بالنتيجة ..! وبالنسبة ليعقوب فقد حصد جماهيريته ونجاحـه امــامنا مباشــرة وبدون اي تـزوير او تشكيك من الجمهور الغفير المختلط والمتنوع الاعراق والجنسيات والمذاهب والثقافات الذي كان حاظرا" في المسرح كل حلقة ورائينا وسمعنا هدير اعجابهم وتشيجيعهم له وبشكل مميز وكثيف اكثر من جماهيرية وتشجيع جمهور جميع المشتركين الباقين مجتمعين قبل ان تظهر النتيجة النهائية بالتصويت الخارجي النهائي والتي حسمت النتيجة لصالح يعقوب وربما كانت النتيجة هي بفارق ظئيل جدا" بينه وبين الثاني والثالث .. ولصاحبة التعليق (9) والبعض الاخر المشكك اقول علينا ان نعلم بان اغلبية الجمهور المشاهد لديه ثقافة فنية موسيقية لذلك فقد وصلوا الى قرار بان يعقوب هو الافضل والاكثر استحقاقا" لانه يملك ثقافة موسيقية وقدرة غنائية اظهرها بغنائه ليس بلون وطنه فلسطين فقط وانما غنى اللبناني والشامي والقدود ومواويلها الجميلة والصعبة والعراقي والخليجي واجادها فهذه الميزة حسبت له وميزته عن امير وعمار اللذين لم يطلعا الجمهور بقابلية كاملة وشاملة لانهما لم يغنيا سوى بلون واحد تحسبا" وتجنبا" للاخفاق ..! وللانصاف اعتقد بان اميــر لو اعطوا لها اغنية بلون اخر مختلف لربمـا كان سيجيدة لانه يملك من القدرة وجمال الصوت ما يؤهله لذلك عكس عمــار الذي اعتقد رغم حلاة صوته ولكنه محصور في طبقة و خانة واحدة محددة لايستطيع ان يخرج منها او يغيرها ولو كان قد فعل لكان قد اكتشف الجمهور اخفاقه ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

سالم الهندي: عودة شيرين إلى روتانا خلال أيّام وهذا سبب إعتذار رابح صقر عن فبراير الكويت
المزيد..
في ترفيه