"إيلاف" من القاهرة: أثارت الفنانة الاستعراضية سما المصري أزمة داخل إحدى الجامعات الخاصة في مصر بعدما توجهت إلى إدارتها صباح أمس الأول، وقدمت طلباً من أجل تدريس اللغة الإنجليزية لطلبة كلية الإعلام باعتبارها حاصلة على إدازة في آداب وترجمة قسم اللغة الإنجليزية.
وذكرت في الطلب الذي قدمته رسمياً للإدارة أنها قامت بالتدريس فيها عام 2002 قبل أن تدخل إلى الوسط الفني، فيما نفت إدارة الجامعة هذا الأمر في بيانٍ رسمي أكدت فيه أن سما لم ولن تعمل بداخلها ولم تقم بتدريس طلابها كما ذكرت في وقتٍ سابق.
ولقد دفعت الصور ومقاطع الفيديو التي نشرتها من داخل الجامعة رئيس الجامعة لاتخاذ قراره بإحالة أفراد الأمن المسؤولين عن الدخول والخروج للتحقيق معهم على خلفية السماح بدخولها بالرغم من عدم وجود صفة لها.