bbc arabic
: آخر تحديث

رحيل أيقونة موسيقى البوب الفرنسية "فرانس غال" بعد صراع مع المرض

توفيت المغنية الفرنسية الشهيرة فرانس غال التي ذاع صيتها في ستينات القرن الماضي عن عمر ناهز 70 عاماً بعد صراع مرير مع مرض السرطان.

وقد نقلت غال الشهر الماضي إلى مستشفى بالقرب من باريس إثر إصابتها بالتهاب حاد.

ولدت غال في أكتوبر / تشرين الأول عام 1947 لعائلة موسيقية، إذ كان والدها روبرت غال مغني ومؤلف كلمات، كتب أغان لأساطير الغناء الفرنسي من بينهم إديت بياف وشارلز أزنافور.

وكانت غال معروفة بابتسامتها الطفولية وصوتها العذب، ويصفها موقع لو فيغارو بأنها "تجسد تحرر الفتيات الفرنسيات في حقبة ما بعد الحرب". وقد امتدت حياتها المهنية لنحو 50 عاما ووصفها وزير الثقافة فرانسوا نيسن بأنها "رمز خالد للأغنية الفرنسية".

وفازت غال في عام 1965 بمسابقة يوروفيجن للأغنية، ممثلة لوكسمبورغ، عن أغنيتها دمية الشمع، دمية القماش (بوبي دي سير، بوبي دي سون).

فرنس غال
AFP

وقد حظيت بالمزيد من النجاح والانتشار الدولي في عام 1987 حين قدمت أغنية (Ella, Elle l'a) لتكريم أسطورة موسيقى الجاز إيلا فيتزجيرالد.

وكانت غال تبلغ 16 عاما فقط حين باعت أولى أغانيها لا تكن غبيا (نويز باس سي بيتي)، حوالي مئتي ألف نسخة.

ولكن فوز غال بمسابقة يوروفيجن، هو من وضعها على خارطة كبار الشخصيات في الموسيقى الشعبية الفرنسية، وهو الذي مهد الطريق لاعتلائها سلم الشهرة واعتبارها نجمة موسيقى البوب.

وتأتي وفاة غال بعد شهر فقط من فقدان عملاق آخر من عمالقة الموسيقى الفرنسية جوني هاليداي، الذي يعد رائدا في موسيقى البوب الفرنسية.

ونعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المغنية في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قال فيها "تغادرنا لكنها تخلف ورائها تركة من الأغاني التي يعرفها الجميع في فرنسا، وتجسد مثالا للحياة المكرسة للآخرين".

وقد أصيبت غال بسرطان الثدي بعد عام على الوفاة المفاجئة لزوجها، المغني والمؤلف الموسيقي الفرنسي ميشال بيرجيه عن 44 عاما، سنة 1992 جراء احتشاء في القلب.

وكانت غال قد انسحبت من الساحة الفنية إثر وفاة ابنتها بولين جراء إصابتها بتليف كيسي عام 1997، وقضت غال السنوات الأخيرة من حياتها في العمل على مشاريع إنسانية متنوعة.

فرنس غال
AFP
قضت غال سنواتها الأخيرة في العمل على مشاريع خيرية

bbc article

عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أردوغان
سوري - GMT الإثنين 08 يناير 2018 11:38
الله يرحمها برحمته ويغفر لها ويدخلها الجنه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

كارول سماحة: وقوفي على أهم المسارح أكبر جواب لأسامة الرحباني أن قراري كان صائباً
المزيد..