: آخر تحديث

أيتن عامر: لن أمنع إبنتي من العمل في الفن

"إيلاف" من القاهرة: صرّحت الفنانة أيتن عامر أنها شعرت بالتردد في الموافقة على دورها في مسلسل "أيوب" بسبب طبيعة الشخصية الشريرة التي تلعبها لاسيما وأنها تقدّم لأول مرة دور يحمل هذه المساحة من الشرّ في الأحداث.
وأضافت في مقابلة لـ"إيلاف" أن التردد الذي شعرت به في البداية جاء مرتبطاً بطبيعة الشخصية وسط الأحداث. خاصة أن شقيقها أيوب يحمل شخصية طيبة ولديه طاقة للصبر والتحمل، مؤكدة على أنها وافقت على تقديمه بسبب اختلاف الشخصية عن طباعها بشكل كامل وهو ما اعتبرته بمثابة التحدي بالنسبة لها.

وأشارت إلى حرصها على الإهتمام بأدق التفاصيل خلال التحضير للشخصية وتصوير العمل ومن بينها انفعالاتها في المواقف المختلفة نظراً لأن طبيعة الشرّ التي تقدمها ليست شراً في المطلق، بل تحمل خلفيات وأبعاد حاولت تقديمها بشكلٍ يجعل المشاهد يتفهم دوافها لما تقوم به.
وأوضحت أن ثمة جلسات عمل جمعتها مع المخرج والمؤلف قبل التصوير وهو ما ساعدها كثيراً في تنفيذ المشاهد. لافتة إلى أنها سعيدة بتفاعل المتابعين مع الحلقات الأولى من المسلسل.
وحول تكرار تعاونها درامياً للمرة الثانية مع مصطفى شعبان، قالت أن هناك حالة تفاهم بينها وبين مصطفى منذ تعاونهما الأول قبل 6 سنوات في مسلسل "الزوجة الرابعة". مشيرةً إلى أن الأعمال التي يقدمها مصطفى تحقق نجاحات كبيرة عبر المحطات التي تقوم بعرضها وكذلك في نسب المشاهدة الإلكترونية عبر YouTube

وأكدت "عامر" أن كواليس التصوير كانت مليئة بالكوميديا والود بين الفريق العمل، وهو ما ساهم بخروجه بشكلٍ جيد وجعل الممثلين يقدمون أفضل ما لديهم على الشاشة.

وحول مشاركتها في مسلسل "خفة يد"، قالت أن طبيعة العمل الكوميدية هي سببها حماسها للتجربة، خاصة ًوأنها تشارك مع نجوم كوميديا مثل بيومي فؤاد ومحمد سلام ومحمد ثروت برفقة المخرج معتز التوني الذي يمتلك رصيداً من الأعمال الكوميدية المميزة ويجيد تقديمها على الشاشة لاهتمامه بالتفاصيل التي تجعل من يشاهد أعماله يضحك من قلبه بالفعل.
وأشارت إلى أن طبيعة العمل استلزمت منهم التنقل بين أكثر من مكان في سياق تصوير الأحداث، معربة عن سعادتها بعرض العمل في رمضان.

وعن مشاريعها القادمة، قالت أنها نتهت من تصوير فيلمها الجديد "بيكا" مع محمد رجب، المتوقع عرضه خلال الصيف المقبل، والذي يحمل تفاصيل إجتماعية وانسانية مختلفة تجسد خلاله شخصية بائعة والدها مسن. 

وحول تنقلها بين البطولة النسائية في "يا تهدي يا تعدي" والإشتراك في البطولة في أفلام "علي بابا" و"بيكا"، أكدت أن البطولة المطلقة لا تشغلها بقدر ما يشغلها الدور الذي تقدّمه. مشيرةً إلى أنها تحرص على انتقاء الأدوار التي تضيف لها فنياً بغض النظر عن مساحة الدور الموجودة فيه.
أما عن موقفها حيال فرضية دخول ابنتها الوسط الفني عند نضوجها، فقالت أنها لن تمنعها من العمل في الفن إذا كانت هذه رغبتها. مشيرةً إلى أنها ستحترم رغبتها والمجال الذي تريد العمل به مستقبلاً. مؤكدة على أنها ستدعمها حتى تكون ناجحة في عملها، وأن الإنسان عندما يعمل في المجال الذي يحبه يبدع ويحقق النجاح.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

سالم الهندي لـ "إيلاف": مع إحترامي لـ "إليسا" ولكنّها إستعجلت وأساءت الفهم وديزر أفضل من أنغامي
المزيد..