قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ليلة كويتيّة مميّزة أحياها نبض الكويت نبيل شعيل وملك الرومانسيّة وائل كفوري في الليلة الثالثة من ليالي مهرجان فبراير الكويت ٢٠١٩ الذي تنظّمه شركة روتانا بمناسبة العيد الوطني الثامن والعشرين. "إيلاف" كانت حاضرة وغطّت الحفل وكواليسه في هذا التقرير المصوّر:


سعيد حريري من الكويت: في ثالث ليالي مهرجان فبراير الكويت ٢٠١٩ الذي تنظّمه شركة روتانا في مركز جابر الأحمد الثقافي إحتفالاً بالعيد الوطني الكويتي الثامن والعشرين، حلّ نبض الكويت الفنّان نبيل شعيل نجماً مميّزاً على ليالي المهرجان ليقدّم وصلة غنائيّة أشعلت وجدان الكويتيين بأبرز أغانيه القديمة والجديدة. ليحلّ بعد ذلك ملك الرومانسيّة وائل كفوري على المسرح ناثراً عطر الرومانسيّة والحبّ على الرغم من تعب صوته الذي تأثّر بالإنتكاسة الصحيّة الذي تعرّض لها جرّاء تغيّر الطقس عليه. ليلة لا تُنسى أدفأت قلوب الكويتيين، ونثرت في أرجاء دار الأوبر عطر الحبّ والوطن والفرح. كلّ التفاصيل في هذا الفيديو المصوّر.