"إيلاف" من القاهرة: زارت الفنانة الاستعراضية سما المصري ضريح العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ يوم أمس بالتزامن مع ذكرى رحيله الـ42. حيث التقطت الصور التذكارية بجوار اللافتة التي حملت اسمه على مثواه الأخير. علماً أنها سبقت أفراد عائلته الذين اعتادوا إحياء ذكراه على ضريحه وفي منزله في الزمالك الذي يفتح أبوابه لمحبيه في ذكرى رحيله وميلاده من كل عام.