قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: يجسّد كوكبة من الفنانين الاستعراضيين لوحات إبداعية بحركاتهم خلال تجوالهم بين معالم الشارقة استعداداً لعرض حكاية "ألف ليلة وليلة: الفصل الأخير"، ليقدموا توليفة فنية تحاكي في حضورها أهم الفنون الإنسانية، وتقود المشهد الفنّي الضخم الذي ينتجه ويستضيفه مسرح المجاز وتنفذه "مالتبل انترناشونل" بالتعاون مع" 7فنجرز"و “Artists in Motion” ، احتفاءً باختيار الشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019 من قبل منظمة اليونسكو، بين 23 و 27 من شهر إبريل الجاري.

 

 

ويشارك في العمل الذي انطلقت التجهيزات الأولى له منذ قرابة العام، 537 خبيراً ومختصاً وفناناً عالمياً من 25 جنسية، تعكس مواهبهم وإبداعاتهم حكايات الشغف، والجمال، وينشرون البهجة في خطواتهم الرشيقة، بعد فترات تمرينات استمرت 500 ساعة أتموا بفضلها جاهزيتهم لرواية حكاية الإمارة للعالم بأسره.

ويشكل هؤلاء الفنانون 25 ثقافة من حضارات مختلفة ليقدموا عرضاً حيّاً بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية، وبأنواعٍ مختلفة من الفنون بما فيها التمثيل والعروض الراقصة، وركوب الخيل، والألعاب البهلوانية، إلى جانب مقطوعات موسيقية تم تصميمها خصيصاً للعرض، تؤديها أوركسترا مكونة من 51 عازفاً من أرمينيا وسوريا والعراق ولبنان، حيث تمتاز العروض باشتمالها على توليفة من الأزياء التي تحاكي حضارات عالمية عريقة منسوجة ببراعة.

ويجسد هذا العرض مشاركة العالم لإمارة الشارقة في احتفالها باللقب الثقافي الرفيع من خلال العروض التي سيؤديها فنانون من المكسيك والمملكة المتحدة والبرازيل وبيلاروسيا وسلوفينيا واليابان والولايات المتحدة الأميركية، و"كندا" التي مع فرنسا في التقنيات والإنتاج، بينما يشارك موسيقيون ومغنون وممثلون وفرق تسجيل من الجمهورية التشيكية وهولندا وصربيا والجزائر وكندا ولبنان وأرمينيا والمملكة المتحدة.

ويأتي اختيار اللجنة الدولية لعواصم الكتاب العالمية في اليونسكو "الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019"، تقديراً لدورها البارز في دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة، وإرساء المعرفة كخيار في حوار الحضارات الإنسانية، واعترافاً بالجهود الكبيرة التي تقوم بها الإمارة في مجال نشر ثقافة القراءة على المستوى العربي والدولي.