تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
في حفلٍ تخلله مقطوعات موسيقية وإطلالات لعدة نجوم

زياد الرحباني يعزف على وتر المطالب الشعبية في "أعياد بيروت"

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: عزف الفنان زياد الرحباني على وتر المطالب الشعبية بكلماتٍ تحاكي اضطراب الشارع على مسرح أعياد بيروت. وذلك بعد ساعاتٍ من مظاهرات للمحاربين القدامى في وسط مدينة بيروت رفضاً للمس بمخصصاتهم في الموازنة العامة للدولة. حيث استحضر بإطلالته المطالب الشعبية من وحي المواجهات التي وقعت بين عشرات المحاربين القدامى وقوات الأمن أثناء محاولاتهم الوصول إلى مبنى البرلمان تعبيراً عن احتجاجهم.

 

 

ورافق صعوده إلى المسرح تصفيقاً حاراً استمر لدقائق قبل أن يبدأ العرض عزفاً على البيانو بعدة مقطوعات موسيقية بينها "أبو علي" و"ميس الريم". ثم تابع الحفل تحت عنوان "بما إنو" مع فرقته بأغنيات راسخة في وجدان اللبنانيين لكنها لا تزال تلامس الواقع المرّ الذي يعيشونه، وبينها "شو هالإيام الي وصلنالا، قال انو غني عم يعطي فقير، كنّو المصاري قشطت لحالا، ع هيدا نتفه وهيدا كتير".

 

 

يُذكر أن مغنية الجاز الأميركية ليزا سيمون شاركت في الحفل بأغنيات لوالدتها المغنية الراحلة الشهيرة نينا سيمون بتوزيعٍ خاص من "الرحباني" الذي ضمت فرقته بقيادة المايسترو كارن دورجاريان 40 عازفاً من مصر وسوريا ولبنان، بينهم أعضاء الفرقة الهولندية. فيما تنوعت الآلات بين الكمنجات وآلات النفخ والإيقاع والآلات الشرقية. علماً أنه الحفل شهد معزوفات للفرقة برفقة جوقة التينور ادغار عون. بينما شارك في الغناء والعزف على العود الفنان المصري حازم شاهين والمغنية دعاء السباعي التي أدت بعض أغنيات السيدة فيروز.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

عاصي الحلانيي: إنضمام أولادي لي في عالم الغناء ظاهرة وإنتقادات البعض حسد وغيرة
المزيد..
في ترفيه