قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت": أحيا محبو فرقة "البيتلز" الذكرى الخمسين لالتقاط صورة أشهر موضع مخصص لعبور المشاة في العالم، والتي اعتُمِدَت غلافاً لأشهر الألبومات في تاريخ الموسيقى. حيث تجمع المئات وقلّدوا الفرقة على ذات المعبر يوم أمس الخميس. فازدحم الممر بالمعجبين الذين وقفوا على خطوطه البيضاء لالتقاط الصورة نفسها إحياءً للذكرى.

وكان المصور الاسكتلندي إيان ماكميلان قد التقط ستة صور لأعضاء الفرقة "جون لينون وبول مكارتني وجورج هاريسون ورينجو ستار" وهم يعبرون طريق المشاة بشارع Abbey Road في لندن، أمام استوديوهات إيمي حيث سجلوا الألبوم الذي يحمل نفس اسم الشارع في العام 1969. علماً أن الصورة الخامسة قد استُخدِمَت لغلاف الألبوم الحادي عشر الذي صدر بتاريخ 26 سبتمبر من ذلك العام بعنوان "Abbey Road" وفاز بعدها بلقب أفضل ألبوم للفرقة في تصويت شارك فيه قراء مجلة رولينج ستون في العام 2009.

الجدير ذكره أنه كان الأخير الذي سجّله أعضاء الفرقة الأربعة معاً، ويضم أغان من تأليف كلٍ منهم. حيث انفصلوا بعده لينهوا بذلك رحلة فرقة موسيقى الروك التي حققت أفضل المبيعات وأحدثت تحولاً في عالم الموسيقى في سيتينيات القرن الماضي.

ماري آن لافين، إحدى المعجبات تبلغ اليوم 66 عامًا، أخبرت وكالة فرانس برس بأنها سافرت من نيويورك لتشارك بهذا الحدث على المكان الذي وصفته بـ "المزار المقدس". مضيفة أنها عندما كانت شابة ركضت بحفل The Beatles في ملعب شيا في نيويورك في العام 1966. ذلك عندما كان عمرها 12 سنة. وقالت أنها وفّرت 5.50 دولارات للحصول على التذكرة آنذاك، وشعرت بأنها كنت في الجنة لمدة 38 دقيقة. وقالت: لقد تسلقت على جميع المقاعد وركضت في محاولة جاهدة مني للوصول إلى المسرح. لكن الشرطة لقطتني! وها أنا اليوم أشعر بالفرح لمشاركتي. فمن المثير أن نرى كل هؤلاء الأشخاص الذين يحبونهم هنا لنشعر بما عنته هذه الفرقة للعالم أجمع".