قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: نجحت المغنية الشابة مادلين بيلي بلفت أنظار متابعي موقع الفيديوهات YouTube إلى صفحتها عبر الأغنية التي كتبتها باستخدام التعليقات الكارهة التي تصلها على منشوراتها، وأطلقتها بصوتها وهي تعزف على الغيتار.

&


وجاء في كلماتها:& "123، افتقدت ذاتك القديمة، اكره ذاتك الجديدة، استعملت التعديل الصوتي كثيراً، خارجة عن اللحن، تبدين كالكارتون، بلا صدر، مانوع الشاربي& الذي تستعملوه، (شاربي يعني اسم شركة أفلام)، مرة خرا، شخصيا أكره شعرك، أنت فاشلة لست جيدة، هذه تجعلني أتقيأ، مقزز لكن ناه (أي لا يعجبني)، لا اقصد الاهانة فقط اقتراح واحد، احظي بدروس غناء، ناه لا أقصد الإهانة، ناه، أكره هذا، ناه، لا أقصد الإهانة. أستطيع أستعمال كمية الفاونديشن التي تضعها على وجهها لمدة سنة،ناه لا أقصد الاهانة. صوتك غريب جدا، يجب عليك أن توقفي هذه المهنة. لا اقصد الاهانة، أنت بيضاء جداً شهرك وجلدك وكل شيء، وهذا يجعلك مخيفة...ناه لا أقصد الاهانة، انها فقط تفضيلاتي، ناه لا اقصد الاهانة، لكن هذا يبدو مثل الـ**. لا اقصد الاهانة لكنك فعلتيها بشكل خاطئ نوعا ما، لا اقصد الاهانة يا فتاة، لكنك أفسدت الأغنية. لا اقصد الاهانة، لكن مادلين درامية جداً، لا اقصد الاهانة لكني انكمش عند سماع صوتك... لا اقصد الاهانة".

ولقد حققت نسبة مشاهدات تقدر بحوالي 8 ملايين مشاهدة& وما يزيد عن ثلاثة آلاف وسبعماية تعليق تنوعوا& بين الاشادة والسخرية.

فيما يلي رابط الأغنية بنسختها الأصلية: