قرائنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: أعلن موسم "شتاء طنطورة"_ المقررة حفلاته في الفترة ما بين ديسمبر 19 – ومارس 7_ عن حفلٍ رئيسي يُحييه مطرب التينور الإسباني "خوسيه كاريراس" وذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تحمل شعار "الهيبة الإسبانية" الممتدة من 9 وحتى 11 يناير 2020. وهو ما سيُعزز برنامج الموسيقى الأوبرالية في الموسم، الذي يتضمن حفلاً لفرقة البوب الرباعية "إيل ديفو" بتاريخ 17 يناير، ويستقبل أيضاً المطرب العالمي الشهير أندريا بوتشيلي بتاريخ 31 منه.
كما أعلن الموسم عن تقديم عروضٍ موسيقيةٍ مميزة لإحياء عطلة نهاية الأسبوع التي تحمل شعار "الأساطير المعاصرة"، والتي تتضمن حفلاً لفرقة السول المعروفة "كول أند ذا جانغ" بحضور "سيستر سليدج" بتاريخ 27 فبراير، والحفل المنتظر للنجم العالمي "ليونيل ريتشي" بمشاركة "كريغ دايفيد" بتاريخ 28 فبراير.


"كاريراس"
وسيؤدي "كاريراس" العديد من روائعه الغنائية خلال مشاركته بتاريخ 10 يناير، ضمن فعاليات نهاية الأسبوع التي تحمل عنوان "الهيبة الاسبانية". علماً أنه عُرِفَ بأدائه المتميز في كلٍ من "أوبرا فيردي" و"أوبرا بوتشيني". وعندما بلغ من العمر 28 عامًا، كان قد عمل كمطرب تينورٍ رئيسي في 24 أوبرا مختلفة، وقد أدى أكثر من 60 دورًا خلال مسيرته المهنية الحافلة.

كول أند ذا جانغ"
فرقة "كول أند ذا جانغ"، فتعتبر إحدى الأصوات المميزة التي قدمت أعمالاً موسيقية مهمة تمزج فن الأوبرا مع الديسكو، مثل أغنيتيّ: "سيليبريشن"، و"تشيرش".

"سيستر سليدج"
أما فرقة "سيستر سليدج" فتمتلك أغانٍ ذات نجاح كبير مثل "هي إز ذا جريتس دانسر"، "وي أر فاميلي" التي قدمتها منذ 40 عامًا مضت، ومازالت تحظى باستماعٍ عالٍ حتى يومنا هذا.

موسيقى السول والفنك و"إنريكي إيغليسياس"
وبالإضافة إلى هذين العرضين المميزين، سيرحب شتاء طنطورة أيضًا بفرقة موسيقى السول وموسيقى الفنك "جامي راكي"، و"نيل رودجرز أند تشيك" وذلك في يناير 24، بالإضافة إلى الأنغام اللاتينية المميزة التي يقدمها "إنريكي إيغليسياس" بمشاركة فرقة "ذا جيبسي كينغز" وحضور نيكولاس رييس وتونيو بلارديو وذلك في فبراير 21.

"بيتهوفن"
وسيحصل عشاق الموسيقى الكلاسيكية على جرعة مميزة من المتعة، وذلك في عطلة نهاية الأسبوع الممتدة من 2 إلى 4 يناير 2020، والمخصصة للموسيقار العالمي العملاق "بيتهوفن"، الذي يُعد أحد أبرز المؤلفين الموسيقيين على مر العصور. وسيقوم بتأدية موسيقى "بيتهوفن" كل من الفنانين: "رينو كابوسون"، "كيت أرمسترونغ"، "إدغار مورياو"، "غيوم تشيلمي"، "أدريان لا ماركا"، والأوركسترا الوطنية لمدينة تولوز. وبالإضافة إلى النوتات الموسيقية السحرية لهذا الموسيقار العبقري.

خيرت وياني وكركلا
ستستضيف العلا أيضًا الموسيقار "عمر خيرت" بتاريخ ديسمبر 27، والموسيقار الشهير "يانيّ" الذي سيحيي ليلة مفعمة بالرقي الموسيقي يوم 7 فبراير. واحتفاءً يوم العشاق، يُقدم الموسم "قصة حب من واحة العلا"، وهي تجسيد مسرحي لقصة الحب التاريخية المعروفة بين جميل وبثينة، إذ ستقدمها فرقة "كركلا" الاستعراضية المرموقة.
وللاستمتاع برحلة ملهمة في العلا خلال موسم "شتاء طنطورة"، يُمكن للزوّار اختيار باقة رحلة اليوم الواحد، أو باقة عطلة نهاية الأسبوع.

تُشكل باقة رحلة اليوم الواحد خيارًا مناسبًا للراغبين في الاستمتاع بأجواء الموسم خلال وقت وجيز نسبيًا، حيث يُمكنهم اختيار فئة الباقة المناسبة لميزانيتهم من بين الفئات الثلاث: الذهبية، البلاتينية، الماسية، وتشمل هذه الفئات تكلفة تذاكر الطيران ذهابًا وعودة من الرياض أو جدة إلى العلا، وجولة سياحية إلى إحدى المواقع التراثية أو الأثرية، وحضور الحفل الفني داخل مسرح "مرايا"، وذلك خلال يومٍ واحد، بأسعار تبدأ من 3155 ريال سعودي للشخص الواحد.

أما الزوّار الراغبين في زيادة مدة الاستمتاع بكثافة التجربة، فستصبح باقة عطلة نهاية الأسبوع خيارهم الأنسب، بأسعار تبدأ من 6600 ريال للشخص الواحد، وتنقسم هذه الباقة إلى 3 فئات متفاوتة التكلفة: الذهبية، البلاتينية، والماسية، شاملة تكاليف الإقامة لمدة ليلتين، وتذاكر الطيران ذهابًا وعودة من الرياض أو جدة إلى العلا، والتنقل داخل العلا، والجولات السياحية للمواقع الطبيعية والتراثية والأثرية، بالإضافة إلى حضور الحفلات الفنية داخل مسرح "مرايا".
كما يُمكن لحاملي هذه الباقات زيادة جرعة المتعة في رحلتهم، عبر إضافة العديد من التجارب المميزة التي يحفل بها "شتاء طنطورة"، مثل تجربة "العلا من الأعلى" لعشّاق المغامرات، و"العلا الأصيلة" لعشّاق استكشاف الأصالة التراثية، و "فن الطهي" لعشّاق إشباع الحواس بإبداعات الطهي حول العالم، وغير ذلك من التجارب الفريدة الأخرى.