قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: يبدو أن الأمور تتجه للصدام بين أفراد عائلة برنامج تلفزيون الواقع “Keeping Up With The Kardashians”، حيث اعترضت النجمة كيم كارداشيان، على تكتم شقيقتها كورتني عن شؤونها الخاصة وتهربها من الكاميرا، فهددت بطردها من طاقم الممثلين المتواجدين في المسلسل .

وعلى ما يبدو، فإن "كيم" التي تتابع تفاعل الجمهور عبر مواقع التواصل مع أحداث البرنامج، لاحظت أن الجمهور ينتقد أداء شقيقتها الكبرى التي تتجنب الإجابة عن الأسئلة أمام الكاميرا. وقالت "مهمتنا ترتكز على&الانفتاح&والنزاهة وتبادل الأخبار عن أنفسنا، ولكن كورتني لا تتصرف بانفتاح فيما يخصّ حياتها الشخصية أمام الكاميرا. فأنا وكلوي نحاول نغطية غيابها ونعمل بجهد لتغطية هذا الركود. فإذا لم نشارك الناس بتفاصيل حياتنا، ماذا سنقدّم لهم؟!

&

&

والجدير ذكره أن هذا الجدل احتدم بسبب مراوغة كورتني عندما سألتها "كيم وكلوي" مراراً عن حياتها الخاصة، فردت معلقة: “أخواتي فضوليات جداً عندما يتعلق الأمر بأي شيء في حياتي، وأنا أحب أن أبقي بعض الأشياء خاصة، أنا لا أحب أن أشارك، مواضيع المواعدة". الأمر الذي&تطور إلى حد&تهديد "كورتني" بالطرد من أسرة البرنامج.
حيث قررت كيم إنذارها لاستمرارها بالتهرّب. خاصةً بوجود صورة لها مع رجل نفت&علاقتها به، ورفضت التحدث عنه. لكن الأختين&قررتا اللحاق بها لمراقبتها، الأمر الذي أغضبها منتقدة تدخلهما بشؤونها الخاصة.
وشرحت أنها كانت تعقد اجتماعاً مع شركائها في موقعها الإلكتروني الخاص “Poosh” بنمط الحياة والأعمال التجارية الإلكترونية، مشددة على حقها ببعض ال حتى ولو كانت تواعد شخصًا ما. لكن آراء الجمهور المتابع على "تويتر" كانت مؤيدة لموقف "كيم" وسجلت عتباً على تكتم كورتني في البرنامج الذي ينبغي أن يعطي الجمهور حقه بمعرفة الحقائق

&

&

&