قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: لمع هذا العام عدد من الألبومات التي تم إصدارها تباعاً. وبرز بينها ثلاثة بريطانيين بأصواتٍ مختلفة وجديدة. "إيلاف" تستعرض قائمة الالبومات العشرة الأوائل في العام المنصرم بحسب مجلة Time الأميركية وفقا للترتيب العكسي:


10. جيمس بليك ، Assume Form


في ألبومه الرابع، ابتعد جيمس بليك، التجريبي البريطاني في مجال البحث والتطوير، عن غرائزه الباطنية. وعوّض بمقطوعاتٍ مزاجية مفعمة بالحيوية ممتلئة بأصوات المتعاونين ذوي التأثير العالي: ترافيس سكوت، وموسيس سوميني، وأندريه 3000، وروزاليا.
ففي المنعطفات الشائكة أو المؤرقة أو العاطفية مع الرومانسية، يضيء Assume Form كمشروع ذي أدوات حادة يتلألأ مع إنتاج أوركسترا تحمل توقيع Blake وخيارات فوز خارج نطاق اللعبة. إنها اللمسة الخاصة من الفنانين المميزين التي تمنح الألبوم الدفعة الإضافية التي يحتاجها لتحويل الأغاني مثل "Barefoot in the Park" الإيقاعي و"The Tell Them" إلى ثنائيات جذابة غنية بالملمس والعاطفة. إنه ألبوم لأغاني الحب - المليء بالأفكار الصوتية الجديدة

9. جو أرمون جونز Turn to Clear View


في حين لا تزال نيويورك ولوس أنجلوس وشيكاغو مرتعاً لموسيقى الجاز المزدهرة، برزت في لندن معزوفات الموسيقى الحديثة التي تنتشر في جميع أنحاء المدينة، ويؤديها فنانون مثل Shabaka Hutchings وNubya Garcia و Nérija و Ezra Collective التي تشبه الأجواء التحفظية الرسمية القريبة من هذا النوع الغنائي.

وفي هذا العام، جاء الإصدار البارز من Ezra Collective’s keyboardist, Joe Armon-Jones الذي ساهم بنقلة نوعية جمعت بين موسيقى الجاز و R&B والهيب هوب دون إلغاء الفنون الثلاثة. وذلك عبر تأليف الأغاني الحاد الذي يترك الكثير من المساحات المفتوحة للارتجال الناري، وخاصةً من Armon-Jones نفسه و Garcia على الساكسفون. وهي الملامح المتنوعة والملهمة لمغنية لوس أنجلوس، جورجيا آن مولدرو، ونجمة أفروجيت النيجيرية البريطانية البريطانية ومغني الراب في لندن جيهست. وهم جميعهم يشيرون لاتساع دائرة موسيقى الشتات الأسود الحديث The modern black disapora

8. كينج برنسيس: Cheap Queen


يبلغ عمر المغنّية وكاتبة الأغاني في نيويورك، كينج برينسيس، وإسمها الحقيقي ميكايلا شتراوس، 20 عامًا فقط. لكن موسيقاها تُشعرك بأنها تعود إلى حقبة سابقة. فهي عبر نغماتها الجازية وصوتها الحريري ذات البحة المميزة تأخذك لأعمال مثل الأغاني المبكرة الواسعة الإنتشار كـ “1950” “Talia” و “Useless Phrases” و “Hit the Back” عبر صوتها الجديد.
تميّزت "شتراوس" بجرأة مواضيع أغنياتها فلم تجد حرجاً بالحديث عن نشاطها الجنسي في موسيقاها منذ البداية، محولة أغاني الحب البسيطة إلى عبارات عن هوية غريبة وحشد من أجل الرومانسية المعاصرة. ومع ذلك، فهي ليست مقيدة بل تغازل أنماط الإنتاج والأصوات التي تكرر رغبتها في الخروج عن التقاليد.
وهي في الألبوم الأقرب "إذا كنت تعتقد أنه حب"، على سبيل المثال، تُعزز قدراتها الصوتية وتبرزها مدعماً بمعالجتها الموسيقية في صدى إلكتروني. ما يتيح لها التألق في الكتابة الحادة. فتتنهد قائلة: "إذا كان هذا هو الحب، فأنا أريد استرداد أموالي. لأنني أريد أن أستخدم الشيك لأصرفه على قلبٍ أفضل".“If this is love, I want my money back,’cause I could use the check to spend it on a better heart to wear upon my sleeve.”

7. بون أيفر, i,i

استخدم بون أيفر Bon Iver كل ألبوماته لاستكشاف عالم صوتي جديد. فقد بدأ بترتيبات العزف الصوتية المتواضعة (لـ Emma، Forever Ago) مع sonic world، ثم تطور إلى horn-driven stadium rock (Bon Iver) ، ثم انحرف إلى العالم الرقمي مع الحد الأقصى التلقائي (22 ، مليون).
في أحدث ألبوماته ، i ، i ، Bon Iver ، يتصفح بعض المناطق الجديدة - لكنه في الغالب راضٍ عن الاستكشافات السابقة لإبداعه نسيجًا رائعًا. هناك أغنيات هادئة تصف سهرات النار في المخيمات والأخاديد الصخرية بشجاعة يرافقها صوت ساكسفونات الجاز المحمومة مع القرع على الطبول. وهو يجمع في "iMi" بين كل هؤلاء لإنشاء ثلاث من أكثر الدقائق المذهلة في مسيرته الموسيقية.

وفيما يكون الاختلاف والتغيير مميتاً لبعض الفنانين، تأتي تجربة بون إيفر الممتدة على مدى عقد من الزمن لتتيح له الجمع بسهولة بين شجاعة الإقدام والحالات المزاجية. فيما ينفجر صوته اللطيف في الوئام المتتالي قبل أن يهبط إلى شبه الهمس ليتحدث عن اعترافات بسيطة: "أنا معجب بك" ، وهو يغني ، "وهذا ليس شيئًا جديدًا ".“I like you,” he sings, “and that ain’t nothing new.”

6. بيلي إيليش ، WHEN WE ALL FALL ASLEEP, WHERE DO WE GO?

تتميز الأعمال الموسيقية للنجمة الشابة بيلي إيليش Billie Eilish بميزة غريبة يطغى عليها الطايع التشاؤمي. فهي تُغنّي"أريد أن أضع حداً لحياتي I want to end me” ، كما تُغني مرارًا وتكرارًا على “Bury a Friend” بدقات الصراخ العالي. وتقول البنات الجيدات يذهبن إلى الجحيم “All the Good Girls Go to Hell” وتسأل: "الرجل مخلوق غبي، فلماذا ننقذه؟ “Man is such a fool, why are we saving him?”
ولا شك أنها تأثرت بهذا الأسلوب والنمط الغريب في الغناء الدقيق والإنتاج الإبداعي بفضل شقيقها المغني فينياس أوكونيل، الذي يمزج كل شيء من صوت السكاكين الحادة إلى الإيقاعات العنيفة بقوة لجعل الألحان تبرز، وهو ما ظهر عبر “Bad Guy.”
وكان ملفتاً سؤالها هذا كعنوان لألبوم وأغنية: "عندما نقع جميعنا في النوم. إلى أين نذهب؟ WHEN WE ALL FALL ASLEEP, WHERE DO WE GO؟ وجاء هذا التصوّر كطرح سابق لأوانه من نجمة يافعة. لكن مراهقة كاليفورنيا - التي عززت شهرتها بفضل أغنية SoundCloud المبكرة - ضربت على وتر حساس، بسؤالها وألقت بتأثيرها على جيلها الشاب ومن سيأتي بعده، وذلك بفضل هذا المزيج من البوب العصري الذي يستعرض مواقف الضعف العميق، في آنٍ معاً مع الثقة وعدم المبالاة

5. بيلي وودز وكيني سيغال, Hiding Places

يسأل مغني الراب في نيويورك بيلي وودز في ألبومه التعاوني مع منتج كيني سيجال في لوس أنجلوس."هل هذه أرضك الوفيرة؟" “Is This your land of plenty?” وهو صراع سياسي يطرحه هذا الألبوم عبر أكثر من 12 أغنية. ويتحدى فيه المغنيان الصورة الوردية التي وضعتها الأساطير والسياسيين الأمريكيين عن واقع الحال والمجتمع الأميركي ليستبدلا الصورة المعلنة بالحقائق والوضوع ميدانياً في المساحات والممرات السرية في البلاد.
وبينما يضع سيجال حجرًا أساسيًا من القيثارات المعدنية، يعمل وودز على نسج حكايات عن وحشية الشرطة وفواتير المستشفيات ومناطق الحروب والفساد المتفشي ويسأل عن معنى الرضا عن النفس عندما "يراقب علماء الأنثروبولوجيا الزنجي يبيع المخدرات في الزوايا والتجمعات عبر أغنيته، "ثقب العنكبوت Spider Hole.”.

ورغم أن الألبوم يرسم صورةً اجتماعية قاتمة، إلا أنه لا يخلو من الفكاهة بالكثير من المواقف والمشاهد بتحليل واقع اللحظات. كما أن "وودز" يجول في سجلات التاريخ والثقافة، وفي القضايا النسوية عبر الأسماء البارزة مثل أندريا دوركين، والثورة الموزامبيقية سامورا ماشيل، وجي دي سالينجر على حد سواء بين الإلهام والازدراء. ثم يعيد انتباهه إلى الرئيس: ليصفه بـ"شخصيته غبي، شجاع بلا شجاعة “His character boorish, bravado without the courage.” .

4. لانا ديل ري: Norman Fucking Rockwell

عبر Norman Fucking Rockwell تُحقق لانا ديل ري نفسها كنجمة مفاجِئة منذ بدايتها مع "ألعاب الفيديو" لعام 2011“Video Games" الذي أطلق العنان لموجة كلاسيكية أمريكية. فهي تبني عالماً مكتفياً ذاتياً يترف في إشارات أمريكانا الكلاسيكية - سونيكاً وغنائية على حد سواء - بينما لا تزال تُلمّح إلى بعض العيوب العميقة في عصرنا.
لكن أغنياتها مليئة بالقصص المظلمة عن الحب الملتوي والخيبة العدمية والألم. والنتيجة هي ألبوم ملائم بشكل فريد يوثِّق اللحظة، عبر اسنكشافاتها الموسيقية التجريبية المستمرة.

3. بيج تيف: U.F.O.F



ينتشر الموت والمرض في كل أغنية تقريبًا من ألبوم U.F.O.F. فهناك جثث وغرف انتظار بالمستشفيات وغرق. لكن فرقة الروك في بروكلين Big Thief لا تتهاوى في ظلمة الوفيات، بل تجد الإلهام والقوة في الاندفاع الملموس للحاضر بصوت أدريان لينكر الهامس وسط نغم القيثارات المموجة لتبعث التفاؤل المذهل بدورة الحياة: "شاهد موتي يصبح أثرًا / ويؤدي المسار إلى زهرة".

تتفهم الفرقة الطبيعة الجذابة والعلاقة المشحونة بين الألم والإبداع. لكنهم استداروا على الفور الى النمط الجديد بإصدار ألبوم آخر رائع بعنوان Hands بعد خمسة أشهر. فوجدوا عبره الربط بين الكلمات المرهقة والألحان الرائعة لتلبية مدى الاهتمام المفرط للعصر الرقمي دون التضحية باهتمامهم الدقيق بالتفاصيل والمضمون.

2. Solange, When I Get Home

تتداخل العديد من الجوانب مع موسيقى البوب ​​و R&B الحديثة. لكن الطبول لا تغلب لمعان الأصوات الجميلة التي استبدلت غناء المقاطع المكررة، ونقلت هياكل الأغنية من طابع التكرار إلى الشعارات الواضحة بمقاطع التجزئة

واستناداً على القول "إذا كنتم تقضون وقتكم في انتظار هبوط القطرة، فسوف تفوتكم الحقيقة أن الأخاديد اللطيفة المتفرقة هي النهايات في حد ذاتها". فبعض الأعمال التي تتميز مثل "Stay Flo" و "Almeda" و "Sound of Rain" قد صنعت عناصر من نقاط اتصال مختلفة، من Stevie Wonder إلى Pharrell إلى Sun Ra،مع المحافظة على أصالتها الموسبقية.
مع وجود أجزاء بسيطة وعبارات صوتية صامتة تتكرر مرارًا وتكرارًا ، يستحضر Solange حالات نشوة غامرة تصبح موائل للتأمل والرقص والحلم.
و"عندما أعود إلى المنزل، قد لا يكون لديّ خطاباً عاجلاً حول الظلم الأميركي الذي يعم أعمال سولانج السابقة A Seat at the Table -" فهي تبني على مدى عقود خطابات من تفوق العرق الأسود لصياغة تحفة غنائية خاصة بها وتُشكِّل بحدِ ذاتها بياناً جذرياً من تلقاء نفسها.


1. FKA twigs, Magdalene

تاريخياً، ماري مجدلين هي شخصية جدلية ومقدسة لكن، غالبًا ما يتم التركيز على أنوثتها ومعاناتها.
في Magdalene، تسعى الفنانة البريطانية FKA إلى حبكة حول تلك الرؤية للأنوثة بمفردها. فتفتح "Magdalene" بشيءٍ يشبه الدرج الجنائزي، وهو كتاب تراتيل يتابع بنغم عال على مدار تسع أغنيات في الألبوم الذي قامت فيه بتوسيع وتعميق وتكثيف قصتها ولوحة الموسيقى الخاصة بها عبر اختبار ومزج لون الهيب هوب و R&B والموسيقى المتطورة المليئة بالطابع الإبداعي.
بعض اللحظات تحمل الحنين بشكلٍ مؤلم، كما هو الحال في جوقة "Home With You" الحساسة. لكن يتم تعويض ذلك بسرعة عن طريق الضربات القوية للطبول وأدائها الحميم وتعبيرها الخاص عن الألم. ولا يخلو الأمر من لحظات أخرى مليئة بقوىة طبقات من الإنتاج الإلكتروني وكلماتٍ تُسقطها كتوبيخٍ غاضب. كما يحدث في اعتقال “Fallen Alien.”. "في عصر الشيطان هذا ، أبحث عن ضوء يأخذني إلى المنزل ويرشدني إلى الخارج ، "إنها تنوح دون أمل كبير. أما الإنقاذ، فيأتي في شكل اعتراف بالنفس والتقدير الذاتي.
في أغنية "مريم المجدلية"، تُطل بعرضٍ افتتاحي وكأنها أنها ترسو مثل المانترا لتتحدث عن "عمل المرأة. امتياز المرأة. والمرأة يجب أن تحتضنها المرأة أولاً. "الحب مهم، لكن التمسك به_ حسبما تعلمت النساء عبر التاريخ_ هو حتماً مسعى فقط
.(“A woman’s work. A woman’s prerogative. A woman’s time to embrace she must put herself first.” Love matters, but survival—as women throughout history have learned—is inevitably a solo endeavor.)