قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: إنضمت الممثلة ماريسا تومي، الحائزة على جائزة الأوسكار، لأسرة فيلم الحركة والانتقام "SWEET GIRL" الذي يجمعها في بطولته مع "جيسون موموا"، "إيزابيلا ميرسيد"، "مانويل غارسيا - رولفو"، "رضا جافري"، "أدريا أرخونا"، "جستين بارثا"، "ليكس سكوت دافيس"، "مايكل رايموند - جيمس"، "دومينيك فوموسا"، "بريان هاو"، "نيلسون فرانكلين"، و"ريجي لي".

وتحكي قصة "Sweet Girl" عن زوج دُمِّرت حياته (جيسون موموا) ويتعهد بتطبيق العدالة على المسؤولين عن مقتل زوجته، بينما يحمي الفرد الوحيد المتبقي من عائلته، أي ابنته (إيزابيلا ميرسيد). وهو تأليف "غريغ هورويتز" و"فيليب آيزنر"، فيما يُجري المراجعات حاليًا "ويل ستابلز".
أما إخراج العمل فيتولاه "بريان أندرو مندوزا" الذي يقدم عبره أولى تجاربه الإخراجية لهذا الفيلم الروائي الذي يجمعه مجددًا بـ "موموا". حيث أنه عمل سابقًا كمصوِّر سينمائي بفيلم Braven، الذي قام بإنتاجه إلى جانب الإنتاج التنفيذي لفيلم Frontier، وكلاهما من بطولة "موموا".
هذا ويقوم بإنتاج Sweet Girl "براد بيتون" و"جيف فيرسون" (ASAP Entertainment) بالمشاركة مع "موموا" و"مندوزا" والمنتج "مارتن كيستلر" (On The Roam)، فيما يتولى الإنتاج التنفيذي مارك كامين.

يشار إلى أن "بيتون" و"فيرسون" لديهما سجلاً حافلاً بالنجاح مع "موموا" حين أنتجا سابقًا Frontier لصالح Netflix، والذي كان من بطولة "موموا" وإنتاجه التنفيذي. مع الإشارة إلى أن هذا المشروع الروائي هو الثالث ضمن شراكة مستمرة بين Netflix وASAP Entertainment. بعد Frontier و DayBreak فضلًا عن مشروعات سينمائية مستقبلية قيد المناقشة.

والجدير ذكره أن ماريسا تومي قدمت عرضًا نال الإعجاب في مسرح برودواي في “The Rose Tattoo” من Roundabout Theatre Company وأكملت الإنتاج لفيلم كوميدي بدون عنوان بقلم"جود أباتو" وبطولة "بيت ديفيدسون" وسيتم إصداره في العام 2020. فيما عادت هذا العام لحلقات ABC الخاصة المباشرة مع نورمان لير Live In Front of a Studio Audience، وأعادت تجسيد شخصيتها في دور “Aunt May” في Spider-Man: Far From Home واجتمعت مع "إيرا ساكس" من أجل العمل الدرامي المستقل، Frankie، مع "إيزابيل هوبرت"، وقد جاء العرض الأول في أنحاء العالم له في إطار منافسات مهرجان كان السينمائي 2019.