"إيلاف" من بيروت: رفض الممثل المصري أحمد السقا ما تعرّض له الشاب الصيني من إهانات شخصية في العاصمة المصرية القاهرة. حيث أجبره سائق تاكسي على النزول من السيارة، بينما ناداه أحدهم بـ "كورونا"، نسبةً إلى الفيروس القاتل الذي انتشر من مقاطعة ووهان الصينية إلى العالم.

واعترض "السقا" على أسلوب التعاطي مع الشاب في تدوينة نشرها عبر حسابه الخاص على "إنستغرام" كاتباً أن هذا الأسلوب بالتعاطي لا يمثِّل أخلاق المصريين. وخاطب الشاب الصيني: "حقك علينا، ويا ريت كل واحد يقف جنب واحد زي ده، لا للتنمّر ولا للعنصرية، إحنا أكبر وأجدع من كده بكتير، حقك علينا، ويا ريت اللي يعرف يوصل للرجل ده يتواصل معايا".

وتفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع تدوينة السقا تعاطفاً مع الشاب وبينهم المغني المصري رامي جمال، الذي علّق بدوره كاتباً: رامي جمال: “هتجنن من ساعة ما شوفت الفيديو ونفسي نعرف نلاقيه ونخليه يشوف المعدن الحقيقي لأهلنا والكرم والجدعنه اللي إحنا مشهورين بيها اللي حصله ده عنصرية مربوطة بذعر من المرض لكن ده فعلاً مش مقبول ”. علماً أن الشاب كان قد تعرّض لسخرية كبيرة عندما قال أحدهم "ارميه يا عم ارميه". فتم إنزاله من السيارة، ولم يُكمل طريقه إلى المكان الذي أراد الذهاب إليه. فيما ظهر بفيديو آخر تائهاً لا يعرف وجهته وسط استمرار التنمّر اللفظي، حتى أن أحد عناصر شرطة المرور ظهر متحدثاً عبر جهاز اللاسلكي ليقول: “صيني بيقول إنه عنده كورونا”.

وتفاعل أحمد لاحقاً مع الفيديو الذي نشره ياسين السقا عبر حسابه على "إنستفرام" والذي صورته الإعلامية الصينية فيحاء وانغ وظهرت فيه فتاة مصرية وهي تقدم ‏اعتذارها للشاب الصيني نيابة عن الشعب المصري، وأكد فيه على "أخلاق الشعب المصري".‏ فعلّق "الممثل" بدوره معقباً: "الحمد لله ويا رب كلنا فعلاً نتعلم من اللي حصل، تحيا مصر الشعب الجميل".‏

مواضيع قد تهمك :