إيلاف من بيروت: يعيش الممثل الأميركي بن افليك حالياً سعادة كبيرة بسبب ارتباطه بالنجمة الشابة انا دي ارماس، حيث أكد خلال تصريحات سابقة "أنه وجد ضالته أخيراً فيها" بعد إنفصاله عن جينيفر غارنر قبل سنوات.

وبسبب رغبة افليك في استكمال حياته مع دي ارماس يحاول حالياً التقريب بينها وبين ابنائه من غارنر مطالباً زوجته السابقة بالسماح لأبنائهم بمقابلتها.

يذكر أن أنا دي ارماس ولدت في كوبا عام 1988 حيث تبلغ من العمر 32 عاماً. فارق السن بينها وبين بن افليك يصل إلي 16 عام بالتحديد.

لمع نجمها وخطفت الأنظار عام 2015، وذلك من خلال فيلم Knock Knock الذي شاركت فيه إلي جانب كيانو ريفز.

نجحت مع كيانو ريفز مرة أخرى، عام 2016 في فيلم Exposed.

شاركت العام الماضى في ثلاثة أفلام دفعة واحدة هي على الترتيب The Informer، Wasp Network، Knives Out.

فيلم Knives Out بالتحديد شكل علامة مميزة لها حيث حقق العمل نجاحاً كبيراً داخل شباك الإيرادات بالإضافة إلي تقييمات عالية من جانب النقاد والجماهير، واستحوذت النجمة الكوبية علي نصيب كبير من الإشادات بفضل دورها في الفيلم.

تشارك دي ارماس في بطولة فيلم جيمس بوند الجديد في ثاني تعاون لها مع دانيال كريج بعد نجاحهما في Knives Out.